انطلاق حملة «كان» للتوعية بسرطان الثدي تحت شعار «بدي نفسك»
- الشيخة فادية السالم: الحملة ستؤتي ثمارها وينحسر المرض بفضل الجهود المشتركة
  
أعلنت الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان) عن انطلاق حملة التوعية بسرطان الثدي بالشراكة مع الجمعية الكويتية التطوعية النسائية لخدمة وتنمية المجتمع تحت شعار (بدي نفسك) بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي.
وقالت راعية الحملة رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية التطوعية النسائية لخدمة وتنمية المجتمع الشيخة فادية سعد العبد الله السالم الصباح في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء انه للعام الثالث على التوالى تترسخ الشراكة المجتمعية بين منظمات المجتمع المدنى من أجل خدمة المرأة وتوعيتها وتمكينها من القيام بدور أكبر في المجتمع.
ولفتت الشيخة فادية الى إنها مناسبة عزيزة لاستذكار الدور الوطني والاجتماعي الرائد للمغفور له الدكتور عبدالرحمن العوضى مؤسس الحملة وراعيها واهتمامه وحرصه على استمرارية الحملة وتطويرها وتعميمها فى مختلف محافظات البلاد.
وذكرت ان هذه الحملة ستؤتي ثمارها وينحسر هذا المرض بفضل الجهود المشتركة وحرص المواطن على التفاعل والتجاوب في مواجهته عبر العناية الصحية والكشف المبكر.
واوضحت ان حملة هذا العام ترتكز على نشر التوعية الصحية للتعايش مع كل ما هو جديد في ظل جائحة (كوفيد-19) للتحصين ضد هذه الجائحة بمراعاة تطبيق اشتراطات السلامة والصحة من حيث التباعد بين الأشخاص واستخدام الكمام وارتداء القفازات البلاستيكية.
من جانبها قالت عضو مجلس الإدارة والهيئة التنفيذية للحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان) الدكتورة حصة الشاهين انه ستعقد دورة (تدريب مدربين) برعاية الشيخة فادية ضمن حملة التوعية بسرطان الثدي.
وأوضحت الشاهين انه تم ترشيح سيدتين من قبل الجهات المشاركة والمهتمة في مجال التوعية وهو ما يعكس الوعي لدى إدارات الجهات المشاركة بضرورة نشر الوعي الصحي بين الموظفات.
وأشارت الى ان برنامج تدريب السيدات على الفحص الذاتي يتواصل على مدى ثلاث أيام وبعد اجتياز الدورة بنجاح تقوم كل متدربة بتدريب 10 سيدات من جهتهن وبذلك نكون قد شكلنا نموذجا للتوعية في زمن الكورونا ضمن اشتراطات وزارة الصحة.
وقالت الشاهين ان تركيز الحملة على التدريب على الفحص الذاتي والذي يجب على كل سيدة تطبيقه شهريا مؤكدة ان الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي يخفف من أعباء المرض لدى السيدة المصابة واستئصال الورم ومزاولة حياتها الطبيعية كما كانت دون اللجوء للاستئصال الكامل.
يذكر ان شهر أكتوبر هو الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي‏ وهي مبادرة عالمية بدأ العمل بها على المستوى الدولي في أكتوبر 2006 حيث تقوم مواقع حول العالم باتخاذ اللون الوردي كشعار لها من أجل التوعية من مخاطر سرطان الثدي كما يتم عمل حملة خيرية دولية من أجل رفع التوعية والدعم وتقديم المعلومات والمساندة ضد هذا المرض.