بريطانيا تشدد إجراءات التباعد الاجتماعي بعد ارتفاع وفيات وإصابات «كورونا»
أعلنت بريطانيا اليوم الثلاثاء تشديد اجراءات التباعد الاجتماعي في عموم البلاد بعد ارتفاع عدد الوفيات والاصابات بفيروس (كورونا المستجد كوفيد 19).
واكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون امام نواب البرلمان اجبارية ارتداء اقنعة الوجه لكل العاملين في المطاعم والمحلات التجارية وسائقي الباصات والتاكسي فضلا عن المتسوقين ومرتادي الاماكن المغلقة.
واوضح انه تم رفع قيمة الغرامة المالية لمخالفي هذا الاجراء من 100 الى 200 جنيه استرليني ((128 الى 256 دولار) مضيفا انه سيتم رفع ميزانية الشرطة من اجل تعزيز قدراتها على انفاذ القانون.
وذكر ان ابتداء من بعد غد الخميس ستغلق المطاعم والمقاهي ابوابها عند العاشرة مساء بينما سيتم خفض عدد المدعوين لحفلات الزفاف من 30 الى 15 مشيرا الى انه تقرر تأجيل السماح بعودة الجماهير لحضور الفعاليات الرياضية والذي كان مقررا بداية من الشهر المقبل.
وحذر جونسون من ان حكومته لن تتأخر في اعتماد اجراءات اكثر تشددا اذا اقتضت الضرورة ذلك لكنه استبعد اعادة فرض حجر عام كالذي اعلن في مارس الماضي وادى الى اغلاق النشاط الاقتصادي والاجتماعي بشكل شبه كلي.
يذكر ان بريطانيا سجلت امس الاثنين 11 حالة وفاة و 4368 اصابة جديدة بفيروس (كورونا) بينما وصل عدد المتواجدين بالمستشفيات لتلقي العلاج الى 1081 شخصا.