«نومادلاند» يفوز بالأسد الذهبي في البندقية
فاز فيلم نومادلاند أو أرض الرحل للمخرجة كلوى تشاو، بجائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان البندقية السينمائي، الذي أقيم على خلفية جائحة فيروس كورونا.
والفيلم يتحدث عن مجموعة من قاطني عربات الفان خلال عبورهم الغرب الأمريكي الشاسع، ويقوم ببطولته فرانسيس مكدورماند التي تؤدي دور أرملة في الستينيات تحول عربتها الفان إلى منزل متنقل وتعمل بوظائف موسمية على امتداد الرحلة.
وظهرت تشاو وماكدورماند عبر الفيديو لاستلام الجائزة في الولايات المتحدة، حيث جعلت قيود السفر الوصول إلى البندقية أمرا صعبا إن لم يكن مستحيلًا بالنسبة للعديد من صانعي الأفلام والممثلين في هوليوود.
فاز الإيطالي بيير فرانشيسكو فابينو بجائزة أفضل ممثل رئيسي عن فيلم "بادري نوسترو" (أبانا)، وهو قصة إيطالية عن بلوغ سن الرشد على خلفية هجوم إرهابي في السبعينيات.
وفازت البريطانية فانيسا كيربي بجائزة أفضل ممثلة عن فيلم "بقايا امرأة"، وهو دراما مروعة عن التداعيات العاطفية على زوجين بعد وفاة طفلهما أثناء الولادة في المنزل.
وفاز المخرج الياباني كيوشي كوروساوا بجائزة الأسد الفضي لأفضل مخرج عن فيلم "زوجة الجاسوس" ، في حين ذهبت جائزة الأسد الفضي من لجنة التحكيم الكبرى إلى المكسيكي ميشيل فرانكو عن فيلمه دراما الدايستوبيا نويفو أوردن.