«الهلال الأحمر» يسلم أجهزة طبية لمستشفيات متضررة في بيروت
سلمت جمعية الهلال الاحمر الكويتي اليوم الاحد مستشفيات تضررت من جراء انفجار مرفأ بيروت اجهزة ومستلزمات طبية.
وقال رئيس بعثة الهلال الاحمر الكويتي في لبنان الدكتور مساعد العنزي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان فريق عمل الجمعية الميداني زار خمس مستشفيات متضررة هي (القديس جاورجيوس) و(اللبناني الجعيتاوي) و(الوردية) و(الكرنتينا) و(المقاصد) واطلع على أوضاعها وسلم القائمين عليها الأجهزة والمستلزمات الطبية مباشرة.
وأكد العنزي أهمية دعم المستشفيات التي لحقتها خسائر فادحة بسبب الانفجار لمساعدتها على استعادة دورها في علاج المصابين من جراء الحادثة الاليمة وتوفير الرعاية الصحية للمرضى بشكل فوري.
وأشار إلى حرص الجمعية على توفير الاحتياجات اللازمة للمستشفيات بالمعدات الطبية واجهزة التنفس والانعاش والأسرة والكراسي المتحركة وتجهيزات الحماية والسلامة.
واعتبر ان هذه المساعدات من شأنها تمكين المستشفيات من تأدية دورها الوطني والانساني تجاه الشعب اللبناني في هذه الظروف الصعبة التي تتطلب تضافر كل الجهود والإمكانيات لخدمة الشعب اللبناني الشقيق.
وأعرب العنزي عن تضامن الكويت مع الشعب اللبناني في هذه المحنة مؤكدا استمرار الهلال الاحمر الكويتي بتقديم الدعم للاشقاء في لبنان.
من جانبها أشادت مديرة مستشفى الكرنتينا الدكتورة كارين صقر في تصريح ل(كونا) بجهود الهلال الاحمر الكويتي بدعم المستشفيات المتضررة مؤكدة ان موقف الكويت معروف دائما بدعم لبنان وشعبه.
واعتبرت أن الأجهزة الطبية التي تسلمتها المستشفى ستساهم في عملية اعادة البناء واستقبال المرضى خلال الفترة المقبلة.
وتواصل جمعية الهلال الأحمر الكويتي إلى جانب عملها الميداني لدعم المتضررين من انفجار بيروت جهودها الإغاثية التي دأبت على مدى السنوات الماضية بتقديم المساعدات الانسانية للاجئين السوريين والفلسطينيين بالإضافة الى الأسر المحتاجة في لبنان.