الكويتيون ينجحون جوازا باختيار كورونا
محمد سعود العتيبي
كما يقلقني عدم وعي الناس وخاصة أبناء وطني من خطورة انتشار وتفشي فيروس كورونا برغم ما تبذله الدولة مشكورة من إجراءات وقائية وحملات إرشادية كبيرة وأكبر دليل على ذلك عندما تم رفع الحظر الكلي وتحويله إلى جزئي عادت حليمة إلى عادتها القديمة.. عاد الناس وكسر بعضهم إجراءات الوقاية وتبادلوا الزيارات وتبادلوا التحية والسلام بتقبيل الأنوف والسلام بالأحضان، حتى أن بعض الوزراء والنواب القدوة فعلها بعضهم مع الأسف الشديد. تصريح معالى وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح قال إن آباء وأمهات لنا لم يخرجوا من منازلهم أصيبوا بفيروس كورونا والسبب زيارة الآخرين لهم من الذين لا يهجع لهم بال إلا بكسر إجراءات الوقاية. وقال الوزير انه يتألم من زيادة إصابة الكويتيين الوباء في الفترة الأخيرة وان هناك حالات حولت للعناية المركزة ندعو لهم بالشفاء. 
الوباء أصاب البشر في دول العالم بأكثر من ثمانية ملايين شخص والوفيات 446 ألف شخص فقط بإحصائية يوم الخميس. هذا كله ودول العالم المتقدمة بالطب تواجه كارثة الوباء.. ونحن في الكويت نجد بعض المهملين من الوقاية منه.
برجاء يا بعض البشر لو نطق الحجر لقال اتقوا الله بأهليكم قبل أنفسكم.. واستمعوا لتوجيهات الحكومة وخاصة وزارة الصحة.