بدء إضراب في عدد من فروع "أمازون" في ألمانيا
بدأ عاملون في شركة أمازون للتسوق عبر الإنترنت إضراباً عن العمل في عدد من مواقع الشركة في ألمانيا، وذلك في إطار الخلاف مع الشركة حول الأجور والمستمر منذ أكثر من سبعة أعوام.
وأعلنت نقابة "فيردي" الألمانية للعاملين في قطاع الخدمات اليوم الاثنين أن الإضراب، الذي بدأ في الدورية الليلية وسيستمر على مدار 48 ساعة، شمل فروع الشركة في مدن باد هيرسفيلد وكوبلنتس وراينبرج وفيرنه.
ولم يتضح بعد إجمالي عدد المشاركين في الإضراب. وبحسب بيانات "فيردي" شارك في الإضراب في المركز اللوجستي بمدينة راينبرج ما يتراوح بين 400 و 450 عاملاً.
وكانت النقابة دعت أمس الأحد العاملين إلى الإضراب يومي الاثنين والثلاثاء في ستة مواقع تابعة للشركة الأمريكية. ومن المخطط أيضاً تنظيم إضراب في موقع الشركة بلايبتسيج.
وتدعو النقابة إلى إبرام اتفاقية "عمل جيد وصحي" من أجل ضمان حماية صحة وسلامة العاملين، كما تطالب بالاعتراف باتفاقات الأجور الجماعية المحلية.
وكان رد فعل أمازون قد ساد الهدوء إضرابات سابقة ودعوات للإضراب من قبل النقابة، وكان متحدث باسم الشركة قد أكد سابقاً أن أمازون جهة عمل عادلة ومسؤولة حتى بدون عقد اتفاق أجور جماعية.
تجدر الإشارة إلى أن أمازون تمتلك 13 موقعاً لوجستياً في ألمانيا يعمل فيها نحو 13 ألف شخص في وظائف ثابتة.