جاستن بيبر يطالب بـ20 مليون دولار في قضية تشهير
طالب مغني البوب، جاستن بيبر، بتعويض قدره 20 مليون دولار في دعوى قضائية بالتشهير ضد امرأتين اتهمتاه بالاعتداء الجنسي.
وقدم جاستين بيبر الدعوى أمام محكمة لوس أنجلوس العليا الخميس بعد أن نفى عبر حسابه على تويتر المزاعم بأنه اعتدى جنسيا على امرأة قبل 6 سنوات.
ووصف بيبر في دعواه القضائية الادعاءات التي وجهتها المرأتان بأنها "أكاذيب ملفقة وشائنة".
وطالب مغني البوب الشاب بإقامة محاكمة أمام هيئة محلفين وتعويض بقيمة 20 مليون دولار أميركي بسبب ما لحق به من أضرار.
وقالت المرأة، التي عرفت نفسها باسم دانييل دون أن تكشف عن هويتها، في تغريدة على تويتر حذفت منذ ذلك الحين إنها تعرضت لاعتداء جنسي من قبل بيبر في فندق في أوستن بولاية تكساس الأميركية في التاسع من مارس 2014.
أما الأخرى، التي عرفت نفسها باسم كادي، فقالت على تويتر أيضا إنها تعرضت للاعتداء من بيبر في غرفة فندق بمدينة نيويورك في مايو عام 2015.
ولمع نجم المغني الكندي الذي يبلغ من العمر 26 عاما، عندما كان في الثالثة عشرة، ليصبح واحدا من أكثر المغنين شعبية في العالم.
وكانت قد وجهت اتهامات إلى مئات الرجال في مجالات الترفيه والأعمال والرياضة والسياسة بسوء السلوك الجنسي منذ أن تحولت حركة (مي تو) إلى قوة ثقافية فاعلة عام 2017.