في ثالث أيام عيد الفطر
وزير الداخلية يقوم بجولة ميدانية في مركز النويصيب الساحلي
- جهود كبيرة لمنتسبي وزارة الداخلية في حفظ الأمن
 
استمرارا لجولاته التفقدية في كافة القطاعات الأمنية بمناسبة عيد الفطر، قام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أنس خالد الصالح أمس الثلاثاء ثالث أيام العيد بجولة ميدانية في مركز النويصيب الساحلي التابع لقطاع أمن الحدود ورافقه خلالها وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام سالم النهام ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود اللواء الشيخ سالم النواف الصباح.
واستهل الصالح جولته بتهنئة العاملين في المركز بمناسبة عيد الفطر، مثمنا تواجدهم على رأس عملهم بعيدا عن أهاليهم وذويهم في تلك الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد من جائحة فيروس كورونا المستجد، متمنيا لهم التوفيق في عملهم من أجل خدمة أمن الوطن.
واستمع الصالح إلى شرح من مدير إدارة الحدود الجنوبية العقيد يوسف الصواغ عن آلية عمل المركز والأنظمة الأمنية المعمول بها وكيفية الربط والتنسيق مع كافة المراكز الحدودية لمنع أي عمليات تسلل أو دخول غير مشروع من الحدود.
وقد عبر الصالح عن رضاه وارتياحه لما شاهده في المركز من جاهزية، مثمنا دورهم الفعال وجهودهم الكبيرة في الإشراف على محجر "أكوا مارين" خلال الفترة الماضية، كما توجه الصالح ببعض التوجيهات والملاحظات التي من شأنها رفع مستوى الجاهزية.
وفي ختام جولته أعرب الصالح عن شكره وتقديره لمنتسبي وزارة الداخلية كل في موقعه على ما يقومون به من جهود كبيرة في حفظ الأمن في البلاد إضافة إلى بذلهم في الأدوار الأخرى من مساعدات إنسانية يقومون بها تجاه المواطنين والمقيمين.
ومن جانبه، ثمن وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود اللواء الشيخ سالم نواف الصباح نيابة عن رجال أمن الحدود العاملين بمركز النويصيب الساحلي هذه الزيارة التي تؤكد على التواصل الدائم بين القيادة العليا لوزارة الداخلية وجميع منتسبيها مما تعد حافزا لهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء من أجل حماية الوطن.