اتحاد الجمعيات الخيرية: مستعدون للقيام بواجبنا الوطني ضمن جهود مواجهة «كورونا»
أكد القطاع الخيري في الكويت ممثلا بالجمعيات والمبرات والجهات الخيرية استعداده التام للقيام بواجباته الوطنية ومسؤولياته المعهودة ضمن الجهود المبذولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في البلاد.
جاء ذلك في بيان صادر عن الاتحاد اليوم الجمعة عقب الاجتماع الحواري الذي عقده لمناقشة تداعيات انتشار الفيروس وعلى إثر التفاعل الوطني من مختلف أجهزة الدولة بهذا الشأن وأعرب الموقعون على البيان ويمثلون 66 جمعية ومبرة خيرية عن الشكر والامتنان لكل أجهزة الدولة على مواجهتهم الجادة وتفاعلهم واستعدادهم والشفافية وكل الإجراءات التي كانت محل إشادة وتقدير.
ورحب بالاستجابة العاجلة التي بادرت بها الجمعيات والمبرات الخيرية منذ إعلان الإجراءات الاحترازية للوباء من خلال تشكيل فرق الطوارئ ونشر الوعي وتوفير ما يلزم والتذكير عبر منصاتها الاجتماعية وتخفيف الروع والذعر عن الذين أصابتهم نوبات الهلع وآخرها تشكيل فريق مشترك من الجمعيات والمبرات الخيرية للمتابعة والمساندة حال استدعت التطورات ذلك.
ودعا الاتحاد إلى تعزيز الوحدة الوطنية والتلاحم الوطني والالتزام بقرارات مجلس الوزراء التي تصدر في مثل هذه الظروف في البلاد مؤكدا أهمية دعم جهود الحكومة في هذا المجال والتعاون معها وبث الطمأنينة في نفوس المواطنين والمقيمين مع التشديد على ضرورة تقصي الحقائق من مصادرها الرسمية وعدم بث الشائعات.
كما دعا المجتمعون إلى المولى تعالى أن يرفع عن وطننا وسائر الدول الشقيقة والصديقة هذا الوباء وأن ترفل بلادنا بأثواب الأمن والرخاء في ظل الرعاية الأبوية لقائد العمل الإنساني حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما.
وناشد الاتحاد جميع الجمعيات والمبرات الخيرية المشاركة في الإجراءات الاحترازية والجهود التي تبذلها الدولة في الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين على حد سواء والمساهمة في تقديم الدعم المادي والمعنوي للمجتمع للمحافظة على سلامته خلال هذه الفترة معبرة عن التقدير لجهود الجمعيات والمبرات الخيرية التي بادرت إلى العمل.