رفض أي تصريحات ضد الإجراءات والاحترازات الحالية
الجمعيات الطبية تدعم إجراءات «الصحة» بشأن «كورونا»
أصدرت جمعيات النفع العام الطبية المهنية، بيانا أكدت دعمها لـ"الإجراءات" التي تقوم بها وزارة الصحة للحد من انتشار ڤيروس كورونا المستجد، حيث أنها توافقت مع التوصيات العالمية بل وزادت في بعض الإجراءات حرصاً وبما يتوافق مع طبيعة بلدنا الحبيب الكويت وإمكاناتها العالية في التصدي لهذا الوباء.
وحذرت في بيانها من التكسبات الإعلامية والسياسية التي لا تقدر المصلحة العامة للبلد ولا تدعم الحرص على رعاية صحة المجتمع، مؤكده على انه إلى تاريخه، فإن أي تصريحات ضد الإجراءات والإحترازات الحالية هي تصريحات ذات تقدير خاطىء ولا تخدم صحة المجتمع وقد يكون لها أهداف ثانوية ليست في مصلحة البلد.
وبينت أن هذا جاء إثر الوضع الصحي العالمي وإنتشار وباء فيروس كورونا المستجد ( (COVID-19، ودخول دولة الكويت محلياً ضمن نظاق هذا الإنتشار، وقياماً بالواجب الوطني لجمعيات النفع العام المهنية الطبية، وهي الجمعية الطبية الكويتية وجمعية أطباء الأسنان الكويتية، والجمعية الصيدلية الكويتية واتحاد أصحاب المهن الطبية الأهلية واتحاد شركات المستشفيات الأهلية وجمعية الجراحين الكويتية، ودورهم الرئيس في رعاية صحة المجتمع، إضافة إلى الشراكة والتعاون مع المنظمة الصحية الرسمية في البلاد.
وأشارت الجمعية الى انها على إطلاع بالإجراءات التي تقوم بها وزارة الصحة لمنع تفشي وباء كورونا المستجد ( (COVID-19 ومدى مطابقتها وملاءمتها لتوصيات منظمة الصحة العالمية ومكتبها الإقليمي، إضافة إلى الإطلاع على تصريحات المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بما يخص الإجراءات الإحترازية لدولة الكويت لمنع تفشي هذا الوباء، كما نتابع ردود الأفعال المحلية الشعبية منها والسياسية والحركة الإعلامية المحلية وتداول هذه المادة في جميع وسائل التواصل الإجتماعي.