لافروف: الاتفاق النووي الإيراني مهدد بالزوال
اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الاثنين ان الاتفاق النووي الذي أبرمته ايران مع مجموعة (5+1) "مهدد بالزوال" فيما وصف انسحاب واشنطن من الاتفاق بانه "انتهاك للقانون الدولي".
وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الايراني جواد ظريف عقب مباحثات في موسكو "ان الشركاء الاوروبيين لا ينفذون التزاماتهم الناجمة عن الاتفاق النووي بشكل كامل".
ولفت الى ان "واشنطن التي انسحبت من الاتفاق النووي مع ايران تطالب طهران بالتمسك بهذا الاتفاق وتدعو في الوقت نفسه شركاءها الاوروبيين الى عدم التعاون مع ايران تحت طائلة العقوبات".
واعرب عن اقتناعه بان "هذا النهج الذي تفرضه واشنطن على الدول الاخرى بعدم تنفيذ قرارات مجلس الامن الدولي ستكون له عواقب وخيمة على منظومة العلاقات الدولية برمتها".
وأشار لافروف إلى "اما ان تعود واشنطن وحلفاؤها الاوروبيون للالتزام بالاتفاق النووي الايراني وفي هذه الحال تعود طهران للعمل بكافة الالتزامات التي اخذتها على نفسها طوعا او الاقرار في حال العكس بان هذا الاتفاق لم يعد قائما ويصبح الجميع في حل من اي التزامات في اطاره ".
وكانت ايران ودول مجموعة (5+1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى المانيا توصلت منتصف عام 2015 لاتفاق شامل بينهما ينهي ازمة بين الجانبين استمرت نحو 12 عاما.
ويقضي الاتفاق برفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة على ايران مقابل موافقة طهران على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي الا ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب انسحب من الاتفاق في مايو 2018 واعاد فرض سلسلة من العقوبات المالية والمصرفية والنفطية ضد ايران.
من جانبها ردت ايران بتقليص سلسلة من تعهداتها واستئناف بعض انشطتها النووية التي كانت متوقفة بموجب الاتفاق النووي كرفع مخزون اليورانيوم وتخصيبه وضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي في منشأة (فوردو) جنوب طهران.