الرئيس الجزائري يكلّف عبد العزيز جراد بتشكيل الحكومة الجديدة
أفادت صحيفة "النهار" الجزائرية، بأن الرئيس عبد المجيد تبون، عيّن السبت، عبد العزيز جراد في منصب وزير أول.

وفي أول تعليق له عقب تعيينه رئيسا للوزراء قال جراد: "أشكر رئيس الجمهورية على الثقة، ومتأكد أن ما يحتويه برنامجه يمكّننا من العمل في إطار المصلحة الوطنية العليا"، مضيفا: "يجب أن نعمل جميعا للخروج من هذه المرحلة الصعبة".

وشغل جراد منصب أمين عام رئاسة الجمهورية في عهد اليامين زروال، كما نصب مستشارا دبلوماسيا للرئيس السابق علي كافي، هذا إلى جانب شغله منصب مدير المدرسة العليا للإدارة لمدة 5 سنوات.

وكان الرئيس الجزائري، قد أعلن الأحد الماضي، استحداث وزارة جديدة في حكومته، بعد أقل من أسبوع على توليه مقاليد الحكم في البلاد.

وفي أول جولة رسمية له، قال تبون إنه سيتم إنشاء وزارة جديدة تمت اسم الاقتصاد الرقمي والمؤسسات الناشئة والصغيرة.

وأكد لدى افتتحه النسخة الـ28 من معرض الإنتاج الجزائري، أن قيادات شابة هي التي ستتولى تسيير شؤون الوزارة الجديدة.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن أطلق تبون وعودا في حملته الانتخابية وفي خطاب تنصيبه بإيلاء اهتمام خاص بالجانب الاقتصادي، الذي يشهد ترديا منذ أشهر.

ونال تبون 58 في المئة من الأصوات، متفوقا على 4 منافسين آخرين في السباق الرئاسي، الذي جرى في الـ12 من ديسمبر الجاري.

وخلال خطاب القسم، أكد تبون على الأولوية الاقتصادية، إذ قال إن الأوضاع التي تمر بها الجزائر تفرض "أن نحسن حوكمتنا لمعالجة نقاط الضعف وخلق الظروف لإعادة بعث النمو الاقتصادي، عبر مشاريع قاعدية كبرى وتشجيع الاستثمار".

وأكد تبون أن البلاد ستتصدى للعبث بالمال العام، الذي كان أحد مطالب الحراك الذي بدأ في أواخر فبراير الماضي، رفضا لتمديد ولاية الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

كذلك تعهد أيضا بإطلاق سياسة اجتماعية ثقافية لخلق بيئة ملائمة لازدهار الشباب.