الكويت وقطر بحثتا التعاون المشترك في مجال حقوق الإنسان
بحث رئيس الديوان الوطني لحقوق الإنسان في الكويت جاسم المباركي مع رئيس اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الإنسان الدكتور علي المري، التعاون المشترك في مجال حقوق الإنسان.
وقالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية في بيان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن ذلك جاء خلال اجتماع عقده المري اليوم مع السفير المباركي والوفد المرافق له، بحضور سفير الكويت لدى قطر حفيظ العجمي.
وأضاف البيان أن الاجتماع تناول سبل التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك وتفعيل تبادل التجارب والخبرات.
وذكر أن الاجتماع بحث إمكانية توقيع اتفاقية تفاهم بين الجانبين تهدف إلى تعزيز العلاقات الوثيقة بين الطرفين في مجالات حقوق الإنسان وحمايتها إلى جانب التنظيم المشترك للدورات التدريبية أو المؤتمرات والمنتديات والندوات وإجراء الدراسات أو الأبحاث حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك خاصة في ظل وجود العوامل المشتركة مثل التركيبة السكانية والعادات والتقاليد الاجتماعية بين مواطني البلدين.
وأفاد بأن هذا الاجتماع يأتي متزامنا مع احتفاء الكويت والمجتمع الخليجي بالذكرى الخامسة لتكريم الأمم المتحدة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وتسميته "قائدا للعمل الانساني" واعتبار الكويت "مركزا للعمل الانساني" في "إنجاز مستحق رسخ مكانة الكويت في المحافل الدولية".
يذكر أن اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الإنسان لها تجارب سابقة في عملية التعاون مع الكويت في نشر وإرساء ثقافة حقوق الإنسان حيث نظم الجانبان بالدوحة دورة تدريبية لفائدة الدبلوماسيين الكويتيين في ديسمبر 2014.
ونظم الجانبان دورة تدريبية ثانية بالكويت لفائدة وزارتي الخارجية والداخلية الكويتيتين في مارس 2015 تحت عنوان (الاطار الامثل لكيفية التعامل مع قضايا حقوق الانسان عبر استعمال الآليات الدولية والاقليمية المناسبة).
كما نظمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان معرض الثقافة الاسلامية في حقوق الانسان بالكويت وذلك في اطار التعاون الاقليمي في سبيل التوعية والتثقيف في مجال حقوق الإنسان والشراكة النوعية بين اللجنة الوطنية ووزارة الخارجية الكويتية ودعم التعاون الخليجي المشترك وتعزيز العلاقات القوية بين الجانبين في مجال حقوق الإنسان.