سموه تلقى برقيات تهان من ولي العهد والغانم والعلي والشيخ مشعل الأحمد والمحمد والمبارك
صاحب السمو شكر المواطنين والمقيمين على احتفائهم بعودته إلى أرض الوطن
أعرب صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد عن بالغ شكره لإخوانه وأبنائه المواطنين الكرام وللمقيمين على أرض الكويت الطيبة على ما عبروا عنه جميعا من صادق المشاعر وما أبدوه من مظاهر الفرح والبهجة والسرور بكل أريحية وإخلاص احتفاء بعودة سموه إلى أرض الوطن العزيز بعد استكمال سموه الفحوصات الطبية المعتادة التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالنجاح مستذكرا سموه بالتقدير المتابعة الحثيثه للاطمئنان على صحة سموه من قبل الجميع مما كان له أطيب الأثر لدى سموه مجسدين بذلك روح الأسرة الكويتية الواحدة بتلاحمها وسجاياها الحميدة التي يتسم بها الشعب الكويتي ويتمسك بها، مجددا سموه جزيل شكره وامتنانه لإخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول العربية الشقيقة والصديقة على تواصلهم المستمر والمقدر للاطمئنان على صحته وعلى ما عبروا عنه خلال هذا التواصل من طيب المشاعر وصادق التمنيات، سائلا سموه المولى عز وجل أن يحفظ الوطن العزيز وأن يديم عليه نعمة الأمن والرخاء والازدهار وأن يوفق الجميع لكل ما فيه خيره ورفعته وإعلاء شأنه.
وبحفظ الله ورعايته كان قد عاد صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد إلى أرض الوطن صباح أمس قادما من الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة، وذلك بعد ان تم استكمال الفحوصات الطبية والتي تكللت نتائجها بفضل الله تعالى ومنته بالتوفيق والنجاح، مبتهلين إلى الباري عز وجل بأن يديم على سموه موفور الصحة وتمام العافية.
وكان في استقبال سموه على أرض المطار سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس محكمة التمييز ورئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف جاسم المطاوعة وكبار المسؤولين بالدولة.
هذا وقد كان في معية سموه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد والشيخ مبارك جابر الأحمد ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله الصباح. رافقت سموه السلامة في الحل والترحال.
وتلقى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد رسالة تهنئة من ـخيه سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد بمناسبة عودة سموه إلى ارض الوطن العزيز، بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالتوفيق والنجاح، جاء فيها: "حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، الحمد لله حمدا يليق بجلاله والشكر له على نعمه وآلائه والتي تجلت بأن قرت عين الكويت بسلامة وعودة سموكم الميمونة لأرض الوطن مكللة ولله الحمد بنجاح الفحوصات الطبية والتي لها أبلغ الأثر الطيب في نفوسنا.
واذ تغمرنا الفرحة وتشملنا البهجة فإنه يطيب لنا جميعا مواطنين ومقيمين على أرض الكويت الطيبة أن نرفع لمقام سموكم الكريم أسمى التهاني والتبريكات مغتنمين هذه المناسبة السارة التي أثلجت صدورنا وبعثت السعادة في نفوسنا لنتوجه جميعا إلى الله العلي القدير بخالص الدعوات القلبية أن يحيطكم بكريم عنايته وعظيم فضله ورعايته وأن يديم على سموكم ثوب الصحة والعافية والهناء لاستكمال مسيرة الخير والبناء والتنمية سائلين المولى في عليائه أن يحفظكم ذخرا للكويت وراعيا لمسيرتنا ونهضتنا وقائدا للعمل الإنساني".
كما تلقى سموه رسالة تهنئة من مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة بمناسبة عودة سموه إلى أرض الوطن بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالتوفيق والنجاح جاء فيها:
"نحمد الله تعالى حمد الشاكرين ونثني عليه تمام الثناء بأن من على مقام سموكم بالعودة مكتسيا بفضله وجود كرمه بثوب الصحة والعافية بعد اجراء الفحوصات الطبية المعتادة. وانني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي أعضاء مجلس الأمة ليسعدنا ويشرفنا ان نرفع لمقام سموكم بجزيل آيات التهاني مشفوعة بصادق الدعوات وحالنا حال أبنائك وبناتك من الشعب الكويتي الاصيل والمقيمين على هذه الارض الكريمة التي عادت اليه الروح والسعادة في محياه مبتهلين الى الله العلي القدير ذي الجلالة والاحسان ان يمن بكريم فضله وباسط نعمائه على مقام سموكم بتمام العافية والهناء متشحا بأثواب الراحة والاطمئنان لتواصلوا مسيرة النهضة والرخاء والنماء والبناء لكويت العز والسؤدد تحت قيادتكم الحكيمة وان يمتع سموكم بموفور الصحة ودوام الرخاء وان يفيئ عليكم بالسلامة من كل شر وسوء ويحفظكم نبراسا وذخرا ورمزا لوطننا العزيز الكويت ولشعبه الوفي المخلص وان يشملكم بعنايته الإلهية ورعايته السماوية ويؤيدكم بتوفيقه وعونه انه سميع مجيب الدعاء.
كما تلقى سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد رسالة تهنئة من أخيه سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني بمناسبة عودة سموه إلى ارض الوطن العزيز بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالتوفيق والنجاح جاء فيها: صاحب السمو الأخ الشيخ صباح الأحمد امير البلاد القائد الاعلى للقوات المسلحة، ان الحرس الوطني قادة وقوات اذ تغمره البهجة والسرور بعودة سموكم الميمونة الى ارض الوطن والى مواطنيكم سالمين غانمين بعد رحلة الفحوصات الطبية والتي كللها الله عز وجل بالتوفيق والنجاح مما بعث الطمأنينة في قلوب جميع محبيكم سائلين المولى جلت قدرته ان يتم نعماءة ويديم على سموكم اثواب الصحة والعافية وان يحفظكم قائدا مظفرا وربانا موفقا لمسيرة تقدم البلاد ونهضتها، والله نسأل ان يحفظكم ويرعاكم ذخرا للبلاد.
كما تلقى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد رسالة تهنئة من أخيه الشيخ مشعل الأحمد نائب رئيس الحرس الوطني بمناسبة عودة سموه إلى أرض الوطن العزيز بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالتوفيق والنجاح جاء فيها: سيدي صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة، يسرنا بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن جميع منتسبي الحرس الوطني قادة وضباطا وضباط صف وافرادا ان نرفع الى مقام سموكم الكريم خالص تهانينا القلبية بمناسبة عودكم الحميد الى ارض الوطن سالما معافى بعد رحلة سموكم الى الولايات المتحدة الأمريكية والتي تكللت بفضل الله تعالى بالاطمئنان على صحة سموكم. واذ نتوجه الى الله تعالى بالحمد الجزيل والشكر الوفير ان من على سموكم بالشفاء فان الفرحة لتغمرنا وابناء الكويت الاوفياء وكل من يقطن ارضها الطيبة بعودكم الميمون مبتهلين الى الله في علاه ان يحيط سموكم برعايته ويحفظكم بعنايته وان يمتعكم بموفور الصحة وتمام العافية وان يحفظ وطننا العزيز عالي الراية ويمن عليه بمزيد من التقدم والرخاء في ظل قيادة سموكم راعي مسيرة العطاء وقائد ركب الخير والنماء بمؤازرة أخيكم سيدي سمو ولي العهد الامين حفظكما الله ورعاكما وسدد بالتوفيق على دروب الخير خطاكما.
كما تلقى سموه، رسالة تهنئة من أخيه سمو الشيخ ناصر المحمد بمناسبة عودة سموه إلى أرض الوطن بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالتوفيق والنجاح جاء فيها:
"سيدي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أطال الله في عمره المديد أمير البلاد المفدى تحية طيبة وبعد
يشرفني أن أرفع لمقام سموكم أسمى آيات التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة عودتكم بسلامة الله إلى أرض الوطن، سائلا الله عز وجل أن يسبغ عليكم نعمه وأن يمتعكم بموفور الصحة والعافية لتستكملوا مسيرتكم المباركة لخدمة وطننا الحبيب ودفع مسيرة نهضته وتقدمه وازدهاره.
كما يطيب لي أن أنتهز هذه الفرصة لأؤكد بالغ اعتزازي بما يشهده بلدنا العزيز من تطور ونماء في مختلف المجالات في ظل قيادة سموكم الرشيدة مجددا باسمي وباسم كافة أبناء الكويت عهد المحبة والوفاء داعيا المولى عز وجل أن يحفظكم لنا خير قائد لخير شعب تقودون بحكمتكم وحنكتكم سفينة وطننا لأعلى قمم المجد والرفعة".
كما تلقى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد رسالة تهنئة من أخيه سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء بمناسبة عودة سموه الى ارض الوطن العزيز بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالتوفيق والنجاح جاء فيها: سيدي صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد، يشرفني أن اعرب لسموكم حفظكم الله ورعاكم باسمي واخواني الوزراء عن بالغ السعادة والاعتزاز بعودة سموكم الميمونة الى ارض الوطن سالما معافى بعد الفحوصات الطبية التي اجريتموها وتكللت بفضل الله تعالى ثم بفضل دعاء اهل الكويت الاوفياء بالنجاح والشفاء ويطيب لي في هذه المناسبة السعيدة التي ازدانت بها الكويت فرحا وسرورا بعودة سموكم حفظكم الله ورعاكم لمواصلة عطائكم وتوجيهاتكم السديدة من اجل دفع مسيرة البناء التي ننعم ونفتخر بها وكانت نبراسا لنا فيما تحقق من انجازات مشهودة في عهدكم الزاهر ان نبتهل الى الله سبحانه وتعالى بالدعاء لسموكم حفظكم الله ورعاكم مستذكرين اعمالكم وانجازاتكم ومآثركم الكبيرة تجاه وطننا الذي احببتم اهله ورعيتم مصالحه واعليتم شأنه بين الدول حتى افاء خيره على كثير من الشعوب بفضل سياسة سموكم الحكيمة ورؤيتكم الثاقبة وبصيرتكم النافذة وحرص سموكم الدائم على تعزيز مكانته في العالم.
هذا وقد بعث صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد رسائل شكر جوابية لإخوانه أصحاب السمو والمعالي، ضمنها سموه خالص شكره وتقديره على ما عبروا عنه من تهاني ومشاعر طيبة ودعاء صادق بعودة سموه إلى ارض الوطن العزيز بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالتوفيق والنجاح، سائلا سموه الباري جل وعلا ان يحفظ الوطن الغالي ويديم عليه نعمة الامن والامان والرخاء ويسدد خطى الجميع لخدمته ورفعة شأنه ويبارك بجهود ابنائه للدفع بمسيرته الطموحة وتحقيق اهدافها التنموية المنشودة وان يديم على الجميع موفور الصحة والعافية.