الخارجية الروسية تستدعي مستشار السفارة الأمريكية
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أنها قامت باستدعاء مستشار السفارة الأمريكية في موسكو، على خلفية نشر خط سير تجمع غير مصرح به في العاصمة موسكو على موقع البعثة الدبلوماسية.
في بيان الخارجية: "في التاسع من شهر أغسطس (آب) تم استدعاء مستشار ومبعوث السفارة الأمريكية في موسكو، تيم ريتشاردسون. وقد تم تقديم احتجاج، على خلفية ما نشر من معلومات تتعلق بتجمع غير مصرح به في موسكو يوم 3 أغسطس (آب)، على الحساب الخاص بالإدارة القنصلية لوزارة الخارجية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر وموقع البعثة الدبلوماسية"، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.
واعتبرت الخارجية الروسية أن نشر تجمع غير مصرح به على موقع البعثة الدبلوماسية، يعد تحريضاً صريحاً، وهو ما يمثل محاولة للتدخل في الشؤون الداخلية لروسيا.
وفي وقت سابق أعلنت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خلال مقابلة على قناة "روسيا 1-" التلفزيونية، أن الوزارة ستقدم إلى السلطات الأمريكية والألمانية معلومات حول كيفية تدخل مسؤوليهم الدبلوماسيين ووسائل الإعلام في الشؤون الداخلية لروسيا عند تغطية مظاهرات غير رسمية في موسكو.
وشهدت موسكو في أواخر يونيو (حزيران) الماضي مظاهرة غير مصرح بها لمرشحين استبعدوا من الانتخابات المحلية في موسكو المزمع عقدها اليوم 8 سبتمبر (أيلول)، وتم توقيف 1074 شخصاً بسبب انتهاكات مختلفة، كما جرت مظاهرات أخرى في موسكو بتاريخ 3 و 5 أغسطس (آب) الجاري لنفس السبب، بحسب سبوتنيك.
وأعلنت الشرطة الروسية، عن اعتقال نحو 600 شخص خلال مسيرة غير مصرح بها للمعارضة في وسط موسكو في الثالث من أغسطس (آب).
يأتي هذا فيما ذكرت جماعة "أو في دي - إنفو" للمراقبة والرصد المستقلة أن عدد من تم اعتقالهم بلغ 685 شخصاً.