سفيرنا في الرياض: تكامل رؤيتي «2035» و«2030» يشكل عصبا لمستقبل زاهر للكويت والسعودية
أكد سفير الكويت في الرياض الشيخ علي خالد الجابر الصباح اليوم أن التوافق والتكامل بين رؤيتي (2035) في الكويت (2030) في السعودية يشكلان العصب لمستقبل زاهر للبلدين.
جاء ذلك في تصريح ادلى به الشيخ علي الخالد لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب لقاء مع وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء السعودي عادل الجبير لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.
وأشار الشيخ علي الخالد إلى الخطوات الكبيرة التي انجزت إضافة إلى الخطوات مخطط لها ان تنجز في ظل الرؤيتين الواعدتين بما تحملانه من مشاريع بجميع النواحي الاقتصادي والاجتماعية والثقافية والشبابية وغيرها.
ووصف سفير الكويت اللقاءات مع المسؤولين بالمملكة بأنها مثمرة دائما بما يصب في صالح البلدين الشقيقين وما يخدم عجلة التعاون الكبير بينهما.
وأشاد بما يسود هذه اللقاءات من تفاهم وتعاون يذهب دائما الى ما يوطد قوة العمل المشترك على كافة المستويات سواء السياسية او الاقتصادية او العسكرية او الثقافية وغيرها من خلال رؤية واضحة تعتمد على رسوخ العلاقات بين البلدين وقوتها ومتانتها.