النائب الأول وزير الدفاع يترأس الاجتماع الرابع للمجلس الأعلى للبيئة
ترأس النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس المجلس الأعلى للبيئة الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح في قصر السيف اليوم الخميس الاجتماع الرابع للمجلس الأعلى للبيئة.
 
وقال مقرر (المجلس) الشيخ عبدالله الأحمد الحمود الصباح في تصريح صحفي بعد الاجتماع أن المجلس أكد أهمية تفعيل كل مواد قانون حماية البيئة ووضع الحلول للمخاطر البيئية للمحافظة على البيئة والصحة العامة في البلاد.
 
وأوضح الشيخ عبدالله الصباح أن المجلس استعرض المجلس الخطة الاستراتيجية للهيئة العامة للبيئة التي يتم من خلالها تعزيز العنصر البشري والعمل على تعزيز قدرات العاملين في الدولة والتوسع بتطبيق التكنولوجيا الحديثة والحكومة الإلكترونية.
 
وأضاف أن المجلس استعرض سبل زيادة كفاءة الأداء على المستوى المؤسسي ومستوى الوحدات التشغيلية والأفراد والعمل على ربط ذلك بنواتج ومخرجات أنشطة وبرامج الهيئة المرصودة في الخطة الاستراتيجية وقرر المجلس استكمال بحث الموضوع في الاجتماع القادم.
 
وأفاد بأن المجلس ناقش أهمية تحسين جودة الهواء في الدولة بتوفير الوقود النظيف لمحطات القوى الكهربائية وتضمين الطاقات البديلة كأحد الاشتراطات الملزمة عند إنشاء المباني الحكومية وتقرر في هذا الصدد تكليف الهيئة العامة للبيئة بالتنسيق الجهات المختصة بالدولة بتقديم تقرير للمجلس الأعلى متضمنا البرنامج الزمني لاستبدال الوقود في محطات القوى الكهربائية ومتطلبات استخدام الطاقات البديلة.
 
وذكر أنه تأكيدا من المجلس على استيفاء مشاريع الدولة لكافة الاشتراطات البيئية واتخاذ جميع الاجراءات الكفيلة للمحافظة على البيئة فقد ناقش المجلس عددا من المشاريع التي تقع في نطاق جون الكويت وأكد على عدم تحميل المنطقة أي أعباء او احمال بيئية إضافية.
 
وأشار الشيخ عبدالله الصباح إلى أن المجلس اطلع على التقارير السنوية المقدمة من كل من وزارة الداخلية ممثلة في إدارة شرطة البيئة وصندوق حماية البيئة ووجه بضرورة دعم جهود إدارة شرطة البيئة وتعزيز امكاناتها بما يمكنها من أداء أعمالها بالإضافة إلى تفعيل دور الصندوق وفقا لاختصاصاته الواردة في قانون حماية البيئة.