بعد اعتناقها الإسلام.. المغنية الإيرلندية سنيد أوكونور تثير جدلاً بهذا التعليق
أثارت المغنية الإيرلندية ​سينيد أوكونور،​ مؤخراً حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تصريحها الذي اعتبره البعض عنصرياً، بعد إعلان اعتناقها للإسلام وتغيير اسمها إلى ​شهداء دافيد​.
 
وصرحت المغنية أوكونور عبر حسابها على تويتر قائلة: "أنا آسفة حقاً، ما سأقوله يعتبر كلاماً عنصرياً جداً فلم أكن أتخيل أني سأشعر به أبداً، لكن حقاً لم أعد أريد قضاء الوقت مع البيض مجدداً، لو كان هذا هو الاسم الذي تطلقونه على غير المسلمين، ولو لمدة دقيقة واحدة، لأي سبب، إنهم مثيرون للاشمئزاز".
 
وأثار تصريحها الأخير جدلاً وغضباً كبيراً، مما عرضها لهجوم حاد ولاسيما من المسلمين، الذين وصفوا كلامها بالعنصري.