«الكيماويات البترولية»: ملتزمون بمفهوم التنمية المستدامة وممارساتها
اكد الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الكيماويات البترولية محمد الفرهود اليوم التزام الشركة الكامل بمفهوم التنمية المستدامة وممارساتها من اجل ترك اثر ايجابي ودعم رفاهية المجتمع وتنمية الموارد البشرية لمستقبل افضل.
جاء ذلك في تصريح صحفي على هامش اصدار الشركة في ال16 من اغسطس الحالي تقريرها الخامس للاستدامة والذي يرتكز هذا العام (2017-2018) على مساهمة الشركة في الحفاظ على البيئة وتنمية الاعمال التجارية ونموها انطلاقا من استراتيجيتها واستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية.
ولفت الفرهود الى ممارسات العمل الآمنة والفعالة التي تتبعها الشركة لدمج الاستدامة في جميع مناحي اعمالها وتطوير نموذج تشغيلي مستدام يضم العناصر الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في اجراءات صناعة القرار.
ويعبر مفهوم الاستدامة عن الاستخدام المسؤول للموارد الطبيعية مع القدرة على العمل والانتاج والنمو للمحافظة على الموارد الطبيعية للاجيال القادمة.
وكانت شركة صناعة الكيماويات البترولية بدأت رحلتها بهذا الخصوص منذ عام 2013 مع اطلاق اهداف الاستدامة الخاصة بالشركة والتوقيع على الميثاق العالمي للامم المتحدة.
وتستمر الشركة في القيام بخطوات هامة نحو تحقيق هدفها المتمثل في المساهمة بغد مستدام من اجل مجتمعاتنا والكويت والمنطقة.