“ماستر كارد” تبتكر بطاقات تتيح الدفع ببصمة الإصبع
تختبر شركة “ماستر كارد” نوعاً جديداً من البطاقات، والتي تقدم إمكانية تأكيد هوية المستخدم من خلال بصمة إصبعه، وذلك سيغني عن خطوات التوقيع على إيصالات الدفع وإدخال كلمات المرور مرارًا وتكرارًا مع كل عملية دفع تقوم بها، وفقًا لما جاء على موقع “انجادجيت” التقني.

وأشارت الشركة إلى أن الميزة الجديدة ستحافظ على هوية المستخدم وتحمي خصوصيته، فعند ضياع البطاقة أو سرقتها، كان يمكن في السابق لأي شخص أن يقوم باستخدامها ما كان يتسبب في خسائر كبيرة للأفراد، ويضطر البنوك والهيئات المالية للدخول في دوامات من الإجراءات لإيقاف البطاقات المسروقة أو الضائعة.

وتابعت أنه بعد التحديث الجديد سيصبح من الصعب على السارق أو من يجد بطاقة ائتمانية ماستر كارد أن يستخدمها، لأنها تحتاج إلى بصمة مالكها كي تتم عملية الدفع.

وأوضحت الشركة أن عملية تطبيق التقنية الجديدة تجري بأن يقوم البنك بإعلام عملائه بأن عليهم القدوم للحصول على بصمة إصبعهم، ومن ثم يتم استخراج بطاقة جديدة تحمل مستشعر قراءة البصمة، وعندها يمكن للمستخدم أن يقوم باستخدام تلك البطاقة مع أي مكان يتعامل بآلة دفع إلكتروني تقبل بطاقات ماستر كارد التقليدية.

وأعلنت الشركة أنها بدأت اختبار بطاقاتها الجديدة في جنوب أفريقيا، ومن المخطط تعميم التجربة في أكثر من دولة على مستوى العالم بنهاية العام الجاري.