مصر: تفاصيل جديدة عن هجوم سانت كاترين
ذكرت مصادر أمنية مصرية، الأربعاء، أن قوات الجيش توصلت إلى المتهم في الهجوم الذي وقع مساء الثلاثاء على نقطة تفتيش أمنية بالقرب من دير سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء.
وأضافت المصادر أن القوات الأمنية توصلت إلى المتهم بالهجوم، الذي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه، بمعاونة "الجبالية"، وهي القبيلة الأكبر والأشهر في جنوب سيناء.
وأسفر الهجوم قرب دير سانت كاترين عن مقتل شرطي، وإصابة 3 آخرين على الأقل.
وكانت وزارة الداخلية قالت إن مسلحين أطلقوا النار على قوات من أعلى المنطقة الجبلية المواجهة لنقطة التفتيش "فبادلتهم القوات إطلاق النيران حتى تمت السيطرة على الموقف، وإصابة بعضهم، وإجبارهم على الفرار، ما أسفر ذلك عن مقتل أمين شرطة وإصابة 3 آخرين بجروح.
وذكرت مصادر أمنية أن نقطة التفتيش تقع على بعد نحو 800 متر من الدير.
وقال مدير أمن جنوب سيناء اللواء أحمد طايل للتلفزيون المصري إن قوات الأمن أغلقت منطقة الهجوم، وتتعقب مرتكبيه.
ودير سانت كاترين أحد أقدم الأديرة في العالم، ومدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لمواقع التراث العالمي.