«الأشغال»: لم نعتمد «خلطة» معينة لـ «تطاير الحصى»
قال وزير الأشغال العامة عبدالرحمن المطوع: «إلى الآن لم نعتمد خلطة معينة حيال قضية تطاير الحصي».
 
وأضاف المطوع في تصريح عقب جلسة مجلس الأمة «إن حل القضية ليس بالخلطة، بل بتشديد الرقابة على الشركات العاملة، كذلك إعادة النظر في العقود ومتابعتها، وزيادة كفالات ومتابعة المقاولين».
 
ولفت إلى «أن الوزارة تقيم حاليا تجربة بخلطات للمستقبل، حيث جرى وضعها في منطقة النزهة وهي تجربة مقدمة للتحسين ولم ننته للهدف».
 
وبين «أن المختبر بريطاني لم يقدم أفكارا جديدة في ما يخص الخلطات».
 
وعن التدوير بين قيادات الوزارة، ذكر المطوع «أن الهدف منه التطوير وليس فقط نقل أشخاص»، مشددا على أهمية التعاون بين الجميع.