القضاء الروماني يطلب توقيف 3 رجال أعمال إسرائيليين
أعطت محكمة رومانية، اليوم الثلاثاء، الضوء الأخضر لتوقيف ثلاثة رجال أعمال إسرائيليين، بينهم الملياردير الفرنسي الإسرائيلي بيني شتاينمتس، والملاحقين في ملف ممتلكات غير مشروعة.

وقبلت محكمة استئناف براسوف (وسط) طلب النيابة العامة الرومانية لمكافحة الفساد الهادف إلى التوقيف الاحتياطي الغيابي لمدة ثلاثين يوماً، لكل من تال سيلبرستاين وشيمون شيفيز وبيني شتاينمتس، وفق ما قال المتحدث باسمه.

ورفض طلب مماثل لتوقيف رجل أعمال رابع هو موشي أغافي.

يشار إلى أن القرار الذي اتخذ الثلاثاء ليس نهائياً، ويمكن للمعنيين الطعن به، ولو كانت محكمة عليا صادقت على القرار، لكان استتبع ذلك بإصدار مذكرات تفتيش دولية.

ويشتبه في أن شتاينمتس العامل في مجال الألماس وصاحب شركة التعدين "بي اس جي ار" المثيرة للجدل، أنشأ مع سيلبرستاين وشيفيز "مجموعة إجرامية منظمة" منذ نوفمبر(تشرين الثاني) 2006، وبـ"استغلال النفوذ" و"التواطؤ لغسل أموال"، وهذه القضية كانت لتتسبب بخسارة 135 مليون يورو للدولة الرومانية.

وبحسب نيابة مكافحة الفساد فإن هدف المجموعة التي تضم أيضاً رجل أعمال رومانياً تمثل في "استعادة أملاك طالب بها بشكل غير قانوني المدان" بول دو روماني، وهو من أفراد الأسرة المالكة السابقة في رومانيا.

ووجهت للمتهمين تهمة "تقديم اموال وعقارات" لموظفين لحثهم على خدمة بول، ووعد هذا الأخير في المقابل أفراد المجموعة بعمولة تصل إلى 80% من قيمة كل عقار يستعيده.