«كورونا».. سلالة جديدة تراوغ فحص الـ«PCR»


في تطور مثير بخصوص أزمة كورونا، اكتشف باحثون طفرة جديدة للفيروس تمكنه من مراوغة فحص الـ"PCR" وإظهار نتائج سلبية.
الطفرة التي اكتشفت في فنلندا وتحمل اسم "Fin-796H" لا تزال غامضة بالنسبة للباحثين، حسب تقرير نشرته هيئة الإذاعة الفنلندية الرسمية.
وقالت تارو ميري الباحثة بمختبرات "فيتا" في العاصمة هلسنكي: "تم اكتشاف الطفرة في مريض الأسبوع الماضي"، مشيرة إلى أن "التفاصيل حول العدوى ومقاومة هذه السلالة المحتملة للقاحات غير معروفة بعد".
وأوضحت ميري أنه "من غير المرجح أن تكون الطفرة ظهرت في فنلندا لأول مرة، بسبب المعدلات المنخفضة نسبيا للإصابة بفيروس كورونا في البلاد.
واعتبر أستاذ علم الفيروسات بجامعة توركو الفنلندية إيلكا يولكونين، أنه "بناء على المعلومات المتاحة، فإن ظهور السلالة لم يكن مصدر قلق كبير".
وتابع: "لن أشعر بقلق بالغ حتى الآن، لأنه ليست لدينا معلومات واضحة عن أن هذه السلالة الجديدة يمكن أن تنتقل بسهولة أكبر، أو أنها ستؤثر على الاستجابة المناعية الناتجة عن الإصابة بالفيروس بالفعل أو تلقي اللقاح".
وكشفت مختبرات "فيتا" أن الفيروس الذي يحمل الطفرة الجديدة قد لا يظهر في فحص الـ"PCR" الذي يجرى للكشف عن فيروس كورونا المستجد.
وأوضحت ميري: "عدم قدرة الفحوص على التعرف على الفيروس الذي يحمل الطفرة يعني أن هذه الطفرة حدثت في الجزء الذي يعتمد عليه الاختبار. هذه أهم المعلومات حول الطفرة في الوقت الحالي".
يشار إلى أن الطفرات أمر شائع الحدوث في معظم أنواع الفيروسات المعروفة، بما في ذلك فيروس كورونا الذي شهد عدة تحورات على مدار العام الماضي.