وزير الداخلية يكرم المواطنين الذين شاركوا في ضبط 10 متسللين بشاليهات «ميناء عبدالله»


 - المواطنون المكرمون اثبتوا أن كل مواطن خفير
- هذه هي فزعة أهل الكويت التي عرفوا بها منذ الازل 
- المنظومة الأمنية المتكاملة لن تتحقق الا بتعاون المواطن والمقيم مع رجال الأمن
- استقرار الوطن مسؤولية مصيرية تفرض على الجميع التعاون وإعلاء مصلحته وأمنه
 
كرم وزير الداخلية الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح، الأربعاء عدداً من المواطنين الذين شاركوا في إلقاء القبض على (10) متسللين كانوا على متن طراد قادم من إحدى دول الجوار في منطقة شاليهات ميناء عبدالله.
وشكر وزير الداخلية المواطنيــن المكرميــن ، مؤكـــداً أن يقظتهـــم وإحساسهـــم بالمسؤولية على أمن الوطن كان هو المحرك نحو قيامهم بهذا العمل الوطني وهذه هي فزعة أهل الكويت التي عرفوا بها دائما، مشدداً على أن التعاون والتواصل بين رجال المؤسسة الأمنية والمواطنين والمقيمين مطلب وطني .
وأشار وزير الداخلية إلى انه يؤمن إيماناً كاملاً بأن المنظومة الأمنية المتكاملة لن تتحقق إلا بتعاون المواطنين مع رجال الأمن.
وأوضح الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح أن المواطنين المكرمين أثبتوا أن كل مواطن خفير وأنهم شركاء مع إخوانهم وأبنائهم رجال الأمن في الحفاظ على أمن وأمان الوطن.
وأكد وزير الداخلية على أنه تم تشكيل لجنة تحقيق للنظر في واقعة التسلل والوقوف على حيثيات القضية وكيفية دخول المتسللين للمياه الإقليمية.
وتقدم المواطنون المكرمون بالشكر إلى وزير الداخلية على هذه اللفتة الكريمة، مؤكدين أن ما قاموا به ليس بجديد على أبناء الكويت الذين سجلوا على مر التاريخ أروع صور البطولة والشجاعة.