الأردن يطلق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا


باشر الأردن، الأربعاء، حملة تلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، تستهدف في مرحلتها الأولى الكوادر الصحية ومن يعانون من أمراض مزمنة، ومن تجاوزت أعمارهم الستين عاما.
ووصلت الدفعات الأولى للقاحي فايزر/بايونتيك وسينوفارم إلى المملكة يومي السبت والاثنين، بعدما رخصت مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية استخدامهما.
وبدأت صباح الأربعاء، عمليات التلقيح في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية. وحددت وزارة الصحة 29 مركزا للتطعيم منتشرة في عموم محافظات المملكة، منها سبعة في العاصمة عمّان.
وتستهدف الحملة في بدايتها 20 إلى 25 في المئة، من سكان المملكة البالغ عددهم نحو 10,5 ملايين نسمة. وتتوفر اللقاحات بصورة مجانية للأردنيين والمقيمين في المملكة.
وقالت الطبيبة اعتماد الخواجا، التي تلقت اللقاح في مستشفى الأمير حمزة الحكومي في عمان: "أنصح الجميع بأخذ اللقاح، لأن هذا هو الحل الوحيد والموثوق للقضاء على فيروس كورونا"، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.
وأوضحت أن "الظروف الصحية في البلد لن تتحسن إلا بأخذ اللقاح"، داعية الجميع لتسجيل أسمائهم بغية الحصول عليه.
من جانبه، أكد وزير الصحة نذير عبيدات أن "عملية التلقيح تجري بسلاسة، وتستهدف في المرحلة الاولى كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والكوادر الصحية، لكن هدفنا الأكبر هو الوصول وتلقيح أكبر نسبة من المواطنين".
وأضاف في تصريحات لقناة "المملكة" الرسمية: "آمل أن يبادر الجميع بالتسجيل، فالتطعيمات مهمة في القضاء على الأوبئة، يجب أن نحمي أنفسنا وأسرنا"، مشيرا الى أن "اللقاح هو بداية القضاء على الوباء".
كما قال الأمين العام لوزارة الصحة لشؤون الأوبئة، مسؤول ملف كورونا، الطبيب وائل الهياجنة إن "اللقاحات ذات فعالية وآمنة".