«حقوق الإنسان»: إعداد تقرير برلماني عن الحالة الحقوقية لأجهزة وزارة الداخلية


ناقشت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان البرلمانية في اجتماعها الثالث اليوم الحالة الحقوقية للإنسان في الكويت وبحث سبل تطوير أجهزة وزارة الداخلية بشكل يتواءم مع مبادئ حقوق الانسان، بحضور عدد من قيادات الوزارة.
وقال رئيس اللجنة النائب ثامر السويط، إن الاجتماع كان إيجابياً ومثمراً، مضيفاً أنه تم توجيه عدد من الأسئلة إلى القيادات عن طبيعة عمل تلك الأجهزة وتم إمهالهم فترة شهر للإجابة عن تلك الأسئلة، تمهيدا لإعداد تقرير برلماني عن الحالة الحقوقية لأجهزة وزارة الداخلية التي تعتبر الجهة الأكثر احتكاكاً مع الإنسان".
وأفاد السويط، أن تفاعل الوكلاء والقيادات في الوزارة وتواصلهم مع اللجان البرلمانية يوصل رسالة إيجابية عن عمل دولة المؤسسات وعدم تعطيل أعمالها تأثرا بالظروف السياسية التي قد تتعرض لها الحكومة في العمل السياسي والبرلماني.
وأكد السويط، أن متابعة ما يخص حقوق الإنسان ومصالح المواطنين مسألة مهمة يجب ألا يتم تعطيلها لأي من الأسباب.
من جانب آخر، أكد السويط عزم اللجنة على الالتقاء مع قيادات الديوان الوطني لحقوق الإنسان لتقييم عملهم منذ إنشاء الديوان ومدى مواكبته الدور المطلوب منه وفق ما قصده المشرع في قانون إنشائه