ذي يزن بن هيثم بن طارق ولياً للعهد في سلطنة عمان


أصبح ذي يزن بن هيثم بن طارق، ولياً للعهد في سلطنة عمان، بموجب تعديلات دستورية أقرها سلطان عمان جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد.
وشملت التعديلات الدستورية وضع قواعد جديدة لتنظيم عمل مجلس النواب، وصدر مرسومان في النظام الأساسي للدولة الجديدة وقانونها.
ويصدر أمر سلطاني بتعيين من تكون له ولاية الحكم وفقا لنص المادة (5) من هذا النظام وليا للعهد، ويحدد الأمر السلطاني اختصاصاته، والمهام التي تسند إليه.
ويؤدي ولي العهد أمام السلطان قبل ممارسة اختصاصاته أو المهام التي تسند إليه اليمين المنصوص عليها في المادة (10) من هذا النظام.
وأصبح ذي يزن بن هيثم بن طارق أول ولي عهد في تاريخ سلطنة عمان الحديث، بعدما تقرر وفق نظام الحكم المعدل أن تنتقل ولاية العهد في أكبر أبناء السلطان الذكور، حسبما نشر في الجريدة الرسمية العُمانية اليوم الثلاثاء.
وينص المرسوم السلطاني القاضي باستحداث منصب ولاية العهد في السلطنة، على أن نظام الحكم سلطاني وراثي في الذكور، وتنتقل ولاية الحكم من السلطان إلى أكبر أبنائه سناً، ثم أكبر أبناء هذا الابن وهكذا طبقة بعد طبقة.
ويشغل ذي يزن 31 عاماحاليا منصب وزير الثقافة والرياضة والشباب، منذ تعيينه في أول حكومة شكلها والده لدى استلامه مقاليد الحكم في سلطنة عُمان العام الماضي