خلال زيارة تفقدية لقاعدة «محمد الأحمد» البحرية

وزير الدفاع: أمن الكويت واستقرارها يحتم على الجميع استمرار العمل للوصول إلى ما نطمح إليه من تطور وكفاءةٍ وقدرةٍ وفاعلية


قام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح بزيارةٍ تفقدية إلى قاعدة محمد الأحمد البحرية حيث كان في استقباله لحظة وصوله رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن خالد صالح الصباح، و نائب رئيس الأركان الفريق الركن فهد عبدالرحمن الناصر وعدد من كبار قادة الجيش .
وبدأ برنامج الزيارة بكلمة ألقاها آمر القوة البحرية العميد الركن بحري هزاع مطلق العلاطي، رحب فيها بنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والحضور، بعد ذلك قام بتقديم إيجازٍ مفصل بين من خلاله المهام والواجبات المناطة بالقوة البحرية، ومدى الجاهزية القتالية والفنية والإدارية، وحجم التنسيق والتعاون القائم بينها وبين وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة لخفر السواحل، ومختلف المؤسسات والهيئات ذات العلاقة بالنشاط البحري بالبلاد .
وقد نقل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع في كلمةٍ له خلال هذه الزيارة تحيات وتقدير القيادة السياسية لمنتسبي القوة البحرية، على جهودهم المخلصة، وعملهم المتواصل الدؤوب لحفظ أمن وسلامة مياهنا الإقليمية ، مؤكداً على أن مايقوم به منتسبوا القوة البحرية (النواخذة) يجعلنا نستذكر بكل فخر واعتزاز مسيرة الآباء والأجداد الذين جابوا البحار سفراً وتجارةً ودفاعاً عن الوطن، وقدموا أروع صور الصبر والتضحية والفداء، وسطروا من الملاحم والبطولات ما يزخر بها تاريخ الكويت العريق، وهم اليوم يحملون هذه الأمانة والمسؤولية بكل تفانٍ واخلاص، وذلك من خلال تنفيذهم لمختلف المهام والواجبات، والتي تتطلب منهم الاستعداد والجاهزية واليقظة دون تهاونٍ أو تراخيٍ، جنباً إلى جنب مع اخوانهم من منتسبي القوات المسلحة بمختلف قطاعاتها، فأمن الكويت واستقرارها وبذل الغالي والنفيس من أجلها، يحتم على الجميع استمرار العمل والتخطيط والتدريب، للوصول إلى ما نطمح إليه من تطور وكفاءةٍ وقدرةٍ وفاعلية.
كما شدد الشيخ حمد جابر العلي على ضرورة الاستفادة من مختلف التمارين والمهام المشتركة والتي تقوم القوة البحرية الكويتية بتنفيذها مع نظرائها بالقوات المسلحة في الدول الشقيقة والصديقة، وهو ما يساعد في عملية توحيد المفاهيم وتنوع مهارات العمل الميداني، علاوةً على اكتساب قواتنا للمزيد من الخبرات في هذا المجال، والتي تسهم بدورها في تحقيق التفوق والتميز والاحترافية في أدائها، ورفع مستوى وكفاءة منتسبيها، خاصةً في ظل الظروف والأحداث الإقليمية المتسارعة التي تشهدها المنطقة، والتي تتطلب منا أن نكون على درجة عالية من الجاهزية والاستعداد واليقظة.
بعد ذلك قام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بجولةٍ تفقدية في قاعدة محمد الأحمد البحرية شملت عدداً من القطع البحرية والورش الفنية والوحدات البحرية الخاصة، حيث استمع إلى شرح مفصل حول طبيعة العمل والمهام والواجبات والأدوار المناطة بهذه الوحدات.
وفي ختام زيارته حث قيادات ومنتسبي القوة البحرية على الاستمرار ببذل الجهود واستغلال مختلف الإمكانيات في سبيل تحقيق التطور والارتقاء والوصول بالقوة البحرية الكويتية إلى المستوى الذي نتطلع إليه، لصون أمن واستقرار وطننا العزيز وسلامة مياهه الإقليمية، متمنياً للجميع دوام التوفيق والسداد، والعمل لما فيه خير ورفعة هذا الوطن المعطاء، في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله ورعاهم وسدد على طريق الخير خطاهم.