"الصحة": كفاءات وطنية تجري ثاني عملية زراعة خلايا نخاع لمريضة تعاني من الأنيميا المنجلية

هذا المحتوى من : كونا

أعلنت وزارة الصحة اليوم الخميس نجاح ثاني عملية زراعة لخلايا نخاع لمريضة تعاني من الانيميا المنجلية في انجاز تاريخي جديد للكفاءات الوطنية.
وقالت الوزارة في بيان صحفي ان هذا الانجاز يأتي بعد اسابيع قليلة من نجاح اول عملية زراعة خلايا جذعية في البلاد وبعد ايام من نجاح اول عملية زراعة كبد يقوم بإجراءها فريق طبي كويتي متكامل.
وأضافت الوزارة ان هذا الانجاز التاريخي نجح بتحقيقه فريق طبي مختص برئاسة الدكتورة سندس الشريدة عبر اجراء عميلة زراعة خلايا جذعية من نخاع العظم من متبرعة لشقيقتها التي تعاني الانيميا المنجلية.
وأوضحت الوزارة في بيانها تفاصيل العملية التي سبقتها سلسلة من التحضيرات والتجهيزات على مدى نحو شهرين للتأكد من مطابقة الخلايا الجذعية المطلوب زراعتها للمريضة عبر الفحوصات الطبية الخاصة بذات الشأن التي جاءت نتائجها متطابقة بين المريضة وشقيقتها المتبرعة وهي بعمر 11 عاما.
وأفادت ان الفريق الطبي وفقا لنتائج الفحوصات والتقارير الطبية للمريضة والمتبرعة قرر إجراء العملية بعد اكتمال كل الاستعدادات لإجراء العملية التي استغرقت نحو ثلاث ساعات وسبقها عملية تجميع الخلايا من المتبرعة التي استغرقت نحو ساعتين ونصف وتكللت كلتاهما بالنجاح.
واشارت إلى ان المريضة كانت تعاني من آلام الأنيميا المنجلية الحادة والمزمنة ومضاعفاتها الشديدة وهو ما كان يستلزم وفق ما قرره الفريق المعالج للحالة زراعة خلايا جذعية من نخاع العظم.
وأكدت الوزارة ان العملية وخلال مختلف الاستعدادات ومراحلها التحضيرية شهدت متابعة حثيثة من وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح ووكيل الوزارة الدكتور مصطفى رضا والوكيل المساعد للشؤون الفنية الدكتور عبد الرحمن المطيري فضلا عن تعاون مختلف قطاعات الوزارة ذات الصلة بتقديم كل أوجه الدعم للفريق الطبي.
وأعرب وزير الصحة بهذه المناسبة عن فخره بهذا الانجاز وبالكوادر الطبية الوطنية والمخلصة التي شاركت في تحقيقه وبالتخطيط الناجح لبرامج زراعة الأعضاء.