الهيئة أعلنت خطة رجوعهم إلى الكويت "مباشرة"

"الطيران المدني": عودة العمالة المنزلية تبدأ بـ"الهند" و"الفلبين".. 7 الجاري


-الفوزان:"خطة مؤقتة" لحين رفع الحجر الصحي المفروض في الدولة
-تستغرق 4 أشهر لقدوم حاملي الإقامة "20" البالغ عددهم نحو 80 ألفاً
-600 شخص يتوقع وصولهم إلى البلاد يومياً.. وحجر إلزامي لمدة أسبوعين
-توفر على الكفيل تكاليف رجوع العامل دون المرور ببلد وسيط
-يتعين على الكفيل تسجيل بيانات طلب عودة العامل في منصة "بالسلامة"
-الخدمات اللوجستية تتضمن إدارة وأمن وخدمات ومواصلات و3 فحوصات "P.C.R"
-تقديم 3 وجبات في اليوم.. وتوفير 58 بناية سكنية تتضمن كافة خدمات الحجر الصحي
-نجاح خطة عودة "العمالة" كمرحلة أولية ينقلنا إلى مراحل أخرى لعودة بقية فئات المقيمين

-الفداغي:تفاوضنا على أسعار تنافسية مقارنة بالمعروض لحصر الرحلات على شركات الطيران المحلية
-خفض التكلفة من 550 ديناراً إلى 270 للشخص الواحد
-عرض "ناس" يتضمن المواصلات والإقامة في بنايات سكنية مستقلة ووجبات وخدمات النظافة والأمن

العتيبي: تكليف "ناس" بإعداد منصة إلكترونية للتسجيل وآلية ربط المختبرات الخارجية
-تتولى عملية طلب قدوم العامل وإجراء الـ"P.C.R" خارج الكويت
-الإجراءات تتم بالتنسيق مع "الصحة" و"الخارجية" دون تكلفة مالية على الدولة أو المسافر
-لجنة فنية للإشراف العام على تنفيذ ومتابعة الخطة برئاسة "الطيران المدني"
-اللجنة بعضوية وزارات "الخارجية" و"الداخلية" و"المالية" و"الصحة"و"القوى العاملة"
 
أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني خطة عودة العمالة المنزلية من الخارج اعتبارا من الاثنين المقبل بنظام الحجر الالزامي لمدة أسبوعين وفق الاشتراطات الصحية الكويتية وقال المدير العام لـ(الطيران المدني) يوسف الفوزان في تصريح صحفي إن الخطة ستوفر التكاليف على الكفيل الذي يرغب في عودة العامل المنزلي من بلده إلى الكويت مباشرة بدلا من مروره بدولة وسيطة والبقاء فيها 14 يوما.
وأوضح الفوزان أن هذا المشروع "مؤقت" لحين رفع الحجر الصحي من قبل السلطات الصحية مضيفا أن للكفيل حرية اختيار سفر العامل المنزلي سواء طيران مباشر إلى الكويت أو اختيار دولة وسيطة (ترانزيت)، مثمنا الجهود الكبيرة في المشروع من قبل وزارتي المالية والصحة والهيئة العامة للقوى العاملة.
وذكر أن خطة العودة تنقسم إلى جزئين رئيسيين الأول منهما فني يتعلق بالإجراءات التي تبدأ منذ دخول الكفيل للمنصة الالكترونية "بالسلامة" لتسجيل بيانات طلب عودة العامل المنزلي من الخارج للكويت وحتى إنهاء العامل إجراءات الخروج من مبنى الركاب في مطار الكويت الدولي.
وأضاف أن الجزء الثاني هو فني ومالي ويتعلق بالحجر الصحي منذ خروج العامل من مطار الكويت الدولي ونقله إلى المساكن المخصصة للحجر وجميع الخدمات اللوجستية والفحوصات الطبية المطلوبة وفق اشتراطات وزارة الصحة.
وأفاد أن المدة الزمنية للخطة أربعة أشهر لقدوم حاملي إقامة (مادة 20) لافتا إلى أن عدد العمالة المنزلية في الخارج المتوقع عودته يبلغ نحو 80 ألف شخص في حين أن العدد اليومي المتوقع قدومه إلى البلاد هو 600 شخص.
وبين الفوزان أن مراحل الخطة تنقسم لمرحلتين الأولى تشمل الهند والفلبين أما المرحلة الثانية تشمل باقي الدول لافتا إلى أن الخدمات اللوجستية تتضمن إدارة وأمن وخدمات ومواصلات وثلاثة فحوصات (بي سي ار) وثلاث وجبات غذائية وإقامة لمدة 14 يوما في سكن واحد لتسهيل الاشراف من قبل وزارة الصحة.
وأشار إلى توفير 58 بناية سكنية تتضمن كافة الخدمات العامة بشأن الحجر الصحي وفيها سكن خاص للسيدات وآخر خاص للرجال.
وبين أن نجاح خطة عودة العمالة المنزلية من الخارج كمرحلة أولية سينقلنا إلى مراحل أخرى لعودة بقية الفئات من المقيمين بشكل منظم بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية وبالتعاون مع القطاع الخاص.
بدوره قال نائب المدير العام لشؤون المطار بالإنابة صالح الفداغي في تصريح مماثل إن المراحل الأولية للخطة قامت بها (الطيران المدني) بالتنسيق مع (الخطوط الكويتية) و(طيران الجزيرة) حيث تم التفاوض مع الشركات الوطنية على تقديم أسعار تنافسية مقارنة مع المعروض في السوق لكي تكون الرحلات حصرية لشركات الطيران المحلية.
بالنسبة لتوفير السكن المخصص للحجر الصحي والخدمات المصاحبة بما يتوافق مع اشتراطات وزارة الصحة أوضح الفداغي أن (الطيران المدني) تلقت عرضا مقدما من شركة ناشيونال (ناس) يتضمن المواصلات والسكن في بنايات سكنية مستقلة وثلاث وجبات وخدمات النظافة والأمن والحراسة وكافة الخدمات العامة.
وأشار إلى التفاوض الذي تم بالاتفاق مع شركة (ناس) لتخفيض التكلفة من 550 دينارا (نحو 1800 دولار أمريكي) إلى 270 دينارا (نحو 887 دولارا) للشخص الواحد.
من جانبه قال المتحدث الرسمي لـ(الطيران المدني) سعد العتيبي في تصريح مماثل إنه تم تكليف شركة الخدمات الأرضية المعتمدة في مطار الكويت شركة (ناس) بإعداد منصة إلكترونية للتسجيل وآلية ربط المختبرات الخارجية وإدارة عملية طلب قدوم العامل المنزلي من الكويت وإجراء فحص (بي سي ار) خارج الكويت بالتنسيق مع وزارة الصحة ووزارة الخارجية من دون تكلفة مالية على الدولة أو المسافر.
وذكر العتيبي أن وزارة الصحة اعتمدت معايير اختيار المختبرات الخارجية لإدراجها ضمن برنامج ربط المختبرات الخارجية (برنامج MUNA) وكذلك الشروط الصحية الخاصة بالمساكن المخصصة للحجر الصحي.
وأشار إلى تشكيل لجنة فنية للاشراف العام على تنفيذ ومتابعة خطة عودة العمالة المنزلية من الخارج برئاسة (الطيران المدني) وعضوية كل من وزارات الخارجية والداخلية والمالية والصحة والهيئة العامة للقوى العاملة.
وأوضح أن اللجنة ستتولى متابعة الشركات الوطنية (الخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة وناشيونال لخدمات الطيران) في تنفيذ الخطة فيما يتعلق بتقديم تذاكر السفر وتوفير المساكن المخصصة للحجر الصحي داخل الكويت وفق الاشتراطات الصحية.