التداولات تجاوزت الـ961 مليون دينار بأول أيام الانضمام

"البورصة" تنضم لمؤشرات "MSCI" للأسواق الناشئة

هذا المحتوى من : كونا

-العصيمي: إجراءات منظومة سوق المال نجحت في استيعاب هذه القيمة غير المسبوقة
-الترقية علامة بارزة للنهوض وإبراز الكويت على خارطة الاستثمار بأسواق المال العالمية
 
أكملت بورصة الكويت إدراج سوق المال الكويتي في مؤشرات MSCI للأسواق الناشئة مع التنفيذ الناجح للانضمام، حيث تم ضم سبع شركات مدرجة في السوق "الأول"، وهي "بنك الكويت الوطني"، و"بيت التمويل الكويتي"، و"زين"، و"أجيليتي"، و"بنك بوبيان"، و"مباني"، و"بنك الخليج".
هذا وقد أسفر الإنضمام عن تدفقات كبيرة إلى السوق، حيث تجاوز إجمالي التداولات في هذا اليوم 961.6 مليون دينار والتي كان معظمها تدفقات أجنبية.
تعليقًا على نجاح عملية الانضمام، قال الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت، محمد العصيمي: "شهدنا اليوم تداولات تجاوزت 961.6 مليون دينار ، وهي خير دليل على نجاح منظومة سوق المال في كافة الإجراءات المتخذة لاستيعاب هذه القيمة غير المسبوقة من التدفقات الأجنبية ويمثل انضمام الكويت في مؤشرات MSCI للأسواق الناشئة علامة بارزة في النهوض بسوق المال وإبراز الكويت على خارطة الاستثمار بأسواق المال عالمياً، كما يعد ثمرة للدور الفاعل الذي تقوم به بورصة الكويت في تعزيز كفاءة السوق وشفافيته، وزيادة السيولة، وتعزيز ثقة المستثمرين."
وأضاف العصيمي: "ففي ظل جائحة فيروس كورونا المستجد لم تتوقف مساعي بورصة الكويت من مواصلة العمل للتأكد من نجاح عملية الترقية بالتواصل الفعال مع المجتمع الاستثماري المحلي والعالمي، كما نثمن الدعم اللامحدود من منظومة سوق المال ومؤسسات الدولة."
طبقت بورصة الكويت إجراءات مؤقتة للانضمام في مؤشرات MSCI للأسواق الناشئة، والتي تضمنت تمديد لمزاد الإغلاق وجلسة التداول على سعر الإغلاق، حيث استمر مزاد الإغلاق لمدة 40 دقيقة، وعقبته استراحة لمدة 30 دقيقة قبل بدء جلسة التداول على سعر الإغلاق لمدة 40 دقيقة أخرى.
كما تم اقتران أوامر البيع والشراء في وقت غير محدد لآخر دقيقتين لجلسة مزاد الإغلاق إضافة إلى ذلك، سمح بتعديل الأوامر وإلغاؤها طوال جلسة مزاد الإغلاق، وكان هناك تمديد لمدة رفض التزام أمين الحفظ.
كما قامت بورصة الكويت، وبالتعاون مع منظومة سوق المال المتمثلة بـ"هيئة أسواق المال" و"الشركة الكويتية للمقاصة" وشركات الوساطة المالية ، باجراء اختبارات ضغط لتهيئة النظام لكمية الأوامر والتداولات التي سوف تتم في يوم الانضمام، والتي اجتازتها الأنظمة بنجاح.
جاءت الترقيــة علــى ضــوء النتائــج الإيجابية التــي حققتهــا الكويــت خلال عمليــة المراجعــة الســنوية لعــام 2019، حيـث مهـد السـوق الكويتـي الطريـق لتنفيـذ العديـد مــن التحســينات التنظيميــة والتشــغيلية فــي الســنوات الماضيـة، مـا ينعكـس علـى مسـتوى الوصـول إلـى سـوق الأسهم فـي الكويـت، كمـا أسـفرت هـذه التحسـينات عـن ردود فعــل إيجابيــة واســعة النطــاق مــن المســتثمرين.
ويأتي ذلك بعد إدراج الكويت في مؤشرات الأسهم العالمية S&P DJI ضمن تصنيف الأسواق الناشئة في ديسمبر 2018، وفي مرجع مؤشر FTSE Russell للأسوق الناشئة في سبتمبر 2017.