"الكهرباء والماء" تفتتح مركز تدريب للتعامل مع شبكات التوزيع بمنطقة السلام

هذا المحتوى من : كونا

افتتحت وزارة الكهرباء والماء مركز التدريب التابع لقطاع شبكات التوزيع الكهربائية في منطقة السلام بهدف تعزيز وتنمية قدرات الموظفين ومهاراتهم في التعامل مع أعمال شبكات التوزيع الكهربائية.
وأعرب وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بالوكالة الدكتور خالد الفاضل في كلمة بهذه المناسبة نقلها بيان صحفي صادر عن الوزارة اليوم الخميس عن فخره بإنجاز هذا المركز الذي سيوفر بيئة عمل مريحة جدا وتدريب مهني متكامل.
وأضاف الفاضل أن هذا المركز سيسهم في رفع كفاءة العمل والتعرف على أحدث الوسائل والطرق التكنولوجية الحديثة في مجال الشبكات الكهربائية مع الحفاظ على أمن وسلامة العاملين أثناء تأدية واجباتهم.
وذكر أنه يحتوي على محطة ثانوية متكاملة تشمل المحولات والخطوط الهوائية وأعمدة إنارة بمختلف أنواعها موضحا أن الانجاز الحقيقي هو تشييد مبنى التدريب خلال زمن قياسي جدا وهو 30 يوما فقط وبأيدي كويتية شابة.
وعبر عن تقديره وامتنانه للعاملين في الوزارة لاسيما قطاع شبكات التوزيع الكهربائية الذين يمثلون القلب النابض للوزارة وذلك لاتصالهم المباشر مع العملاء من خلال الاستجابة لشكاوى أعطال الشبكة الكهربائية إذ تم مؤخرا اعتماد آليات جديدة للتعامل معها وإصلاحها بوقت قياسي جدا.
كما أعرب الوزير الفاضل عن فخره بما أنجزه فريق التعديات من أعمال مما ولد الطمأنينة في نفوس العملاء بوجود تطبيق حازم للقانون لضمان استمرار وصول الخدمات للجميع بجودة عالية.
وتوجه بالشكر إلى فريق التنسيق والمتابعة الذي كان له دور رئيسي في إنجاز الأعمال المطلوبة لطرح وترسية المناقصات الخاصة بالشبكة الكهربائية وتفادي أي ملاحظات من الجهات الرقابية.
وتقدم بالشكر كذلك إلى فريق نظم المعلومات الذي واكب خطة ورؤية الوزارة في التحول الرقمي وتأكدت فعاليتها من خلال التعامل مع الأعمال خلال فترة جائحة (كورونا) والنجاح باستخدام التطبيقات الذكية مما حول وزارة الكهرباء والماء إلى وزارة غير نمطية تضاهي بخدماتها أحدث الوزارات والمؤسسات الحكومية.
وعقب الافتتاح قام الوزير الفاضل ووكيل الوزارة بالتكليف المهندس جاسم النوري والوكيل المساعد لشبكات التوزيع المهندس مطلق العتيبي ومدير إدارة طوارئ الشبكات الكهربائية فراج الدوسري بجولة في المركز وأقسام التدريب للتعرف على آلية الخدمات التي سيقدمها المركز.