كلوب عن تغييراته أمام أتالانتا: سأفعل ذلك ثانية


دافع يورجن كلوب مدرب ليفربول عن قراراته بإجراء تغييرات كثيرة في تشكيلة فريقه في مباراته الأخيرة في دوري أبطال أوروبا التي انتهت بهزيمته 2-0 أمام أتالانتا الإيطالي الليلة الماضية.

وأجرى كلوب 5 تغييرات على تشكيلة البداية بسبب كثرة المباريات التي سيخوضها الفريق حتى نهاية العام الحالي ليفشل الفريق الإنجليزي في تهديد مرمى ضيفه أمس.

وبفضل هدفين متتاليين من يوسيب إيليتشيتش وروبن جوسينز في الشوط الثاني أصبح أتالانتا أول فريق إيطالي يحقق الفوز في ملعب أنفيلد منذ فوز أودينيزي في الدوري الأوروبي في 2012.

وقال كلوب للصحفيين بعد المباراة: "إجراء (هذه التغييرات) كان أمرا مهما للغاية. ولم ينجح ذلك في نهاية الأمر لكن هذه هي طبيعة الوضع. وسأفعل ذلك ثانية".

وأعاد كلوب مدرب ليفربول ترتيب أوراقه ودفع بروبرتو فيرمينو وفابينيو وديوجو جوتا وأندي روبرتسون من مقاعد البدلاء لكن الفريق الزائر أحرز هدف السبق قبل ذلك مباشرة.

وبعدها بـ 4 دقائق جاء الهدف الثاني للضيوف.

ورغم الهزيمة يتصدر ليفربول المجموعة الرابعة بـ 9 نقاط بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه بعد 4 جولات.

وقال كلوب الذي سيكون بوسع فريقه التأهل لدور الـ16 إذا فاز على أياكس أمستردام الهولندي في الجولة المقبلة بعد أسبوع "قدمنا أداء أفضل في بعض الأحيان لكنه لم يكن كافيا".

وأكد: "إن لم تسدد على المرمى فهذه إشارة غير جيدة".

وأضاف المدرب الألماني: "الوضع غير عادي. يبدو أن الفوز على أياكس أمر سهل لكننا نواجه تحديات إضافية إلى جانب التحديات العادية في الوقت الحالي".

وأوضح: "بعد ساعات قليلة سنتوجه للعب ضد برايتون (في الدوري الإنجليزي الممتاز) وبعد انتهاء هذه المباراة سنبدأ في التفكير في مواجهة أياكس".