لمواطنة ستينية تشكو تليفاً ومضاعفات المرض

أول زراعة كبد ناجحة بأيدٍ كويتية.. والـ12 في البلاد

هذا المحتوى من : كونا

نجح فريق طبي كويتي متخصص في إجراء اول عملية زراعة كبد لفريق كويتي وال12 من نوعها في البلاد لمواطنة في العقد السادس من عمرها حيث كانت تشتكي من تليف في الكبد وتعاني من مضاعفاته وذلك في مركز الدبوس بمستشفى العدان.
وقال استشاري الجراحة العامة وزراعة الكبد الدكتور محمد جمال في تصريح صحفي اليوم الأربعاء إن المريضة كانت تحتاج على أثر تليف الكبد ومضاعفاته وبصفة مستمرة ادخالها الى العناية المركزة وكان قد تقرر سفرها للعلاج بالخارج لاجراء العملية وبسبب جائحة كورونا والظروف حالت دون اتمام اجراءات سفرها.
واضاف انه في ظل الحاجة لاجراء العملية لانقاذ حياة المريضة بذل برنامج التبرع بالأعضاء من المتوفين جهود حثيثة لتوفير الكبد من متبرع مضيفا ان اجراء تلك العملية الدقيقة وتعد إنجازا تاريخيا جديدا لبرنامج زراعة الكبد وللجهود التي بذلت خلال السنوات السابقة.
واكد أن هذه العملية تعد إنجازا طبيا تاريخيا مشرفا كان ثمرة التخطيط المهني الذي عكف عليه الأطباء خلال سنوات من الدراسة والتجهيز مضيفا انها تعتبر العملية رقم 12 في عمليات زراعة الكبد في البلاد.
وحول الفريق الطبي المتخصص قال إنه ضم نخبة من الاطباء الكويتيين كالدكتور حسين المحميد والدكتور عدنان صادق واستشاري التخدير الدكتور محمد شمساه واستشاري باطنية زراعة الكبد الدكتور منصور الغانم.
وعن صحة المريضة أكد ان الحالة الصحية للمريضة طيبة وفي تحسن مستمر كما ان الكبد المزروع يعمل بشكل جيد.
وأعرب الدكتور جمال عن شكره والفريق الطبي المختص على دعم وتشجيع وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح ووكيل الوزارة الدكتور مصطفي رضا لهذا البرنامج.