«غوغل» والصحافة.. أول اتفاق بشأن «الحقوق المجاورة»


في تحول هام في العلاقات بين غوغل والصحافة، أعلنت شركة الإنترنت العملاقة الأميركية، الخميس، توقيع عدة اتفاقات مع صحف فرنسية تقوم بموجبها بتسديد مبالغ لها لقاء استخدام محتوياتها، في أول خطوة من نوعها في العالم، تأتي نتيجة القانون الأوروبي بشأن ما اصطلح على تسميته "الحقوق المجاورة".
وأعلنت غوغل في رسالة نشرتها، الخميس، على الإنترنت أنها وقعت اتفاقات فردية مع "عدد من ناشري الصحافة اليومية والمجلات من بينها لوموند وكورييه إنترناسيونال ولوبس ولو فيغارو وليبيراسيون وليكسبرس".
وأضافت أنها تجري "حاليا محادثات مع عدد من الجهات الأخرى في الصحافة اليومية الوطنية والمحلية، والمجلات".
وبموجب حقوق التأليف هذه، يتحتم على المنصات الإلكترونية دفع بدل لناشري الصحافة، ولا سيما الصور والفيديو، للمحتويات التي تستخدمها.
ويأتي ذلك نتيجة قانون أقره البرلمان الأوروبي عام 2019 وباشرت فرنسا تطبيقه على الفور.
 وتراقب دول أخرى يواجه الناشرون فيها مشكلات مماثلة مع غوغل، تطور المفاوضات.
ورفضت غوغل في مرحلة أولى دفع عائدات للصحافة الفرنسية، ودخلت في اختبار قوة مع هذا القطاع، وأمرتها سلطة المنافسة الفرنسية في ذلك الحين بالتفاوض مع الناشرين، في قرار صادقت عليه محكمة الاستئناف في باريس.
وحذرت رئيسة سلطة المنافسة، إيزابيل دو سيلفا، صباح الخميس: "لدينا نظام متابعة في غاية التيقّظ، وسنتثبت بأن تنص العقود الموقعة صراحة على الحقوق المجاورة وتدفع عليها عائدات".