تزامنا والذكرى الـ58 لوضع دستور البلاد

الغانم: العهد الدستوري عزز معادلة الاستقرار السياسي في الكويت


قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن العهد الدستوري وهو يدخل عامه التاسع والخمسين عزز من معادلة الاستقرار السياسي في الكويت في محيط إقليمي كان على الدوام يشهد تقلبات وهزات سياسية وأمنية.

وقال الغانم في تصريح صحفي بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لوضع دستور دولة الكويت " إن يوم 11 نوفمبر من كل عام مناسبة لاستحضار حقيقة أن العهد الدستوري شكل على الدوام حصانة استراتيجية للكويت كدولة صغيرة وذلك عبر ترسيخ حياة سياسية داخلية نشطة وفاعلة ضمنت على الدوام وجود حراكات سياسية ومجتمعية تواكب تطور الإنسان وتطلعه لحياة أفضل".

وقال الغانم إن العهد الديمقراطي في الكويت عزز على الدوام المعادلة الاستثنائية بين شرعية حكم راسخة ومشاركة شعبية فاعلة ونشطة مما أشاع على الدوام أجواء الاستقرار في الكويت على المدى الطويل.

ودعا الغانم الكويتيين إلى الاحتفاء دومًا بهذا العهد وبدستور عام ١٩٦٢ وتذكر عطاءات جيل المؤسسين من أعضاء المجلس التأسيسي إلى النخب السياسية ودوائر صنع القرار آنذاك ودورهم المشهود في تدشين العهد الدستوري.

واختتم الغانم تصريحه قائلًا " نسأل الله في هذه المناسبة أن يحفظ الكويت وشعبها الغالي من كل شر ومكروه في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وأن يسدد على درب الازدهار والتقدم خطاها ".