سفيرة فرنسا في الكويت: فرنسا ليست بلد الازدراء أو الرفض.. إنها بلد التسامح


أكدت السفيرة الفرنسية لدى البلاد آن كلير لوجيندور أن «الدين والثقافة الإسلامية جزء من التاريخ الفرنسي والأوروبي، ونحن نحترمهما».

وأضافت لوجيندور اليوم: «أريد أن أبعث برسالة سلام إلى العالم الإسلامي أقول فيها إن فرنسا ليست بلد الازدراء أو الرفض، إنها بلد التسامح فلا تستمعوا إلى الأصوات التي تسعى إلى إثارة عدم الثقة».