مصورون كويتيون يحققون مراكز متقدمة في جائزة التصوير الفوتوغرافي بلوس أنجلوس

هذا المحتوى من : كونا

حصل مصورون كويتيون على مراكز متقدمة في جائزة التصوير الفوتوغرافي الدولية التي أقيمت في مدينة لوس انجلوس بالولايات المتحدة الامريكية بمشاركة اكثر من 13 الف صورة من 125 دولة.
وحصل المصور ناصر العميري على المركز الاول والثالث في مجال التصوير (المعماري) في فئة المحترفين وحازت المصورة مريم عبدالله على المركز الثالث في مجال (الاشخاص ونمط الحياة) فيما حصل المصور محمد السعد على جائزة شرفية في مجال التصوير (المعماري).
وقال العميري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس ان المنافسة في هذه المسابقة العالمية كانت صعبة نظرا للمشاركة الواسعة من قبل المصورين المحترفين من مختلف دول العالم.
وأعرب عن فخره واعتزازه بهذه الجائزة مشيرا الى ان هذه المسابقات تكسب المصورين الكويتيين المزيد من الانجازات والخبرات عبر احتكاكهم بخبرات عالمية.
من جانبها قالت المصورة مريم عبدالله ل(كونا) ان المنافسة مع مصورين دوليين ذوي خبرة طويلة في مجال التصوير الفوتوغرافي "ليست بالامر السهل ولكنها تعد فرصة" مشيرة الى امتلاك العديد من المصورين لمهارات عالية المستوى في فنون التصوير.
وأكدت انها ارادت عن طريق هذه المشاركة العالمية المنافسة وإظهار المستوى العلمي والثقافي الذي وصل اليه المصورون الفوتوغرافيون الكويتيون إضافة الى عرض ما قامت بتوثيقه من وجوه وثقافات مختلفة في تنقلها ورحلات سفرها.
وأعربت عن سعادتها بهذا الفوز والانجاز المهم الذي يضاف الى سجل إنجازات أبناء الكويت في مختلف المجالات.