الجارالله: «الخارجية» طلبت رسميًا من السلطات المصرية اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه ما صدر من إساءات

هذا المحتوى من : كونا

أعرب نائب وزير الخارجية خالد الجارالله اليوم الجمعة عن استنكار واستياء ورفض دولة الكويت الشديد للإساءات الصادرة من معاون وزيرة القوى العاملة المصرية واستهدفت الدولة ورموزها معتبرا إياها "ممارسات مشينة" تستوجب من السطات المصرية اتخاذ إجراءات قانونية بحق هذا المسؤول الرسمي.
وقال الجارالله في بيان صادر عن وزارة الخارجية إنه تم ظهر اليوم استدعاء سفير جمهورية مصر العربية لدى البلاد طارق القوني وذلك في أعقاب الإساءات التي صدرت مساء أمس عبر وسائل التواصل الاجتماعي على لسان معاون وزيرة القوى العاملة المصرية.
وذكر الجارالله أنه نقل للسفير المصري "استنكار واستياء ورفض دولة الكويت" لصدور مثل هذه الإساءات ومن مسؤول رسمي في الدولة والتي "استهدفت الكويت ورموزها".
وأوضح أن وزارة الخارجية الكويتية طلبت رسميا من السلطات المصرية بأن تبادر وعلى الفور باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه ما صدر من إساءات وإحالة من وراءها للتحقيق وذلك للوقوف على الملابسات والأسباب وراء إصدارها تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة الكفيلة بردع هذه الممارسات المشينة و"إعادة الاعتبار للعلاقات الأخوية بين البلدين" بعد ما تعرضت له من مساس.
وأضاف أنه أبلغ السفير كذلك بأن وزارة الخارجية الكويتية ستتابع ما ستتخذه السلطات المصرية من إجراءات والتي على ضوئها "ستحتفظ بحقها في اتخاذ ما يلزم من إجراءات" لردع هذه الإساءات للكويت ورموزها و"إعادة الاعتبار للعلاقة الأخوية بين البلدين" وضمان عدم المساس بها.
من جانبه أعرب السفير المصري عن رفضه واستنكاره لهذه الإساءات في حق دولة الكويت ورموزها مؤكدا أنه قد تلقى اتصالا اليوم من المسؤولين في وزارة الخارجية المصرية أكدوا خلاله عزم السلطات المصرية اتخاذ الإجراء اللازم بحق المسؤول عن هذه الإساءات.