سفير فيتنام يشيد بجهود «الهلال الأحمر» الإغاثية والإنسانية حول العالم


أشاد سفير جمهورية فيتنام لدى دولة الكويت ترينه مانه اليوم الخميس بالجهود الكبيرة التي تبذلها جمعية الهلال الأحمر الكويتي في مجالات الإغاثة والأنشطة الإنسانية حول العالم.
وأعرب مانه في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب لقائه رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور هلال الساير عن تقديره لدور الهلال الأحمر الكويتي بمساندة الشعوب التي تتعرض إلى الكوارث الطبيعية والحد من معاناتها الإنسانية.
وقال إنه تعرف على مختلف الجوانب الإنسانية التي تعنى بها الجمعية محليا ودوليا وما تقوم به من جهود إغاثية في كثير من المناطق المتضررة حول العالم.
وأفاد بأنه تم خلال اللقاء بحث السبل الكفيلة بتعزيز جهود الجمعية على الساحة في فيتنام وتوثيق الصلات والارتقاء بمجالات الشراكة مع الجهات المختصة بالشأن الإنساني هناك.
وأضاف أنه بحث مع الساير كذلك تقديم المساعدات لبلاده نتيجه الفيضانات والانهيارات الأرضية والمياه التي غمرت آلاف المنازل في واحد من أشد الفيضانات حدة منذ عقود.
وأثنى على ما قدمته الجمعية لسفارة فيتنام لدى الكويت خلال جائحة كورونا واصفا إياها بالخطوة الإنسانية التي تستحق الشكر والتقدير.
ولفت مانه إلى أن بلاده ترتبط مع الكويت بعلاقات صداقة متينة وسط سعي البلدين إلى تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية القائمة بينهما.
من جانبه قال الساير في تصريح مماثل ل(كونا) إن زيارة سفير فيتنام لمقر الجمعية تدعم توجهاتها إلانسانية وتعزز مجالات تدخلاتها الاغاثية المختلفة والجمعية ستظل عند حسن ظن الجميع من خلال بذل المزيد من الجهود التي ترتقي بمضامين العمل الإنساني وتحقق تطلعاتها على الساحة الإنسانية التي تواجه الكثير من التحديات.
وأضاف الساير أن الجمعية مستمرة في القيام بدورها وواجبها الإنساني في إغاثة الشعوب المنكوبة والمشاركة في كل جهد دولي لتخفيف معاناة تلك الشعوب لاسيما في فيتنام التي تعرضت لفيضانات وانهيارات أرضية تسببت بدمار كبير في الأراضي والممتلكات.
واستعرض الجانبان خلال الاجتماع أهم الأعمال والأنشطة الإنسانية التي تقوم بها الكويت لإغاثة ومساعدة الدول في مجالات المساهمات الحكومية والمساعدات الإنسانية والإغاثية والمساعدات الطبية.