مجلس الوزراء يوافق على مشروع مرسوم بالدعوة لانتخابات مجلس الأمة ٥ ديسمبر

هذا المحتوى من : كونا

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد ناصر الصالح بما يلي: شرح وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل حمود الصباح لمجلس الوزراء في مستهل اجتماعه آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالوضع الوبائي العالمي وذلك في ظل انتشار الموجة الثانية من الوباء في عدد من دول العالم وارتفاع عدد الإصابات لتصل إلى اكثر من 40 مليونا والوفيات لأكثر من مليون و116 ألف نسمة كما أحاط المجلس علما بالوضع الصحي في دولة الكويت من واقع المؤشرات والإحصاءات الخاصة بإجمالي أعداد الإصابات والشفاء والوفيات ومن يتلقون العلاج والتي تشير إلى تزايد أعداد الإصابات والوفيات.
وقد دعا مجلس الوزراء مجددا المواطنين والمقيمين كافة إلى تدارك خطورة الوضع الوبائي الذي تتعاظم أخطاره مع قرب حلول فصل الشتاء للحد من تفشيه داخل البلاد وذلك من خلال الاستمرار في اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية تنفيذا للاشتراطات الصحية بهذا الشأن والتي من أبرزها تجنب الاختلاط وارتداء الكمامات والمحافظة على التباعد الجسدي حفاظا على صحة الأفراد وسلامة المجتمع.
ومن جانب آخر أحيط مجلس الوزراء علما بالتوصية الواردة من لجنة الخدمات العامة بشأن اقتراح الهيئة العامة للصناعة الخاص بتبعية شبكات الصرف الصحي في المناطق الصناعية القائمة وقرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة برئاسة الهيئة العامة للبيئة وعضوية كل من (وزارة المالية - وزارة الأشغال العامة- بلدية الكويت- الهيئة العامة للصناعة) لمعالجة كافة الأوضاع والتعديات ذات الصلة بالمخلفات الصحية والصناعية للمناطق الصناعية القائمة ووضع الحلول الجذرية لضمان عدم ربط المخلفات السائلة الصحية والصناعية مع الشبكات العامة للأمطار ومخلفات الصرف الصحي وذلك بما يتفق مع المتطلبات والنصوص القانونية والبيئية المنصوص عليها في المادة (35) من قانون حماية البيئة رقم (42) لسنة 2014 وتعديلاته وموافاة مجلس الوزراء بتقرير دوري كل 3 أشهر.
ووافق مجلس الوزراء على مشروع مرسوم بدعوة الناخبين لانتخابات مجلس الأمة للفصل التشريعي السادس عشر وذلك يوم السبت الموافق 5 ديسمبر 2020 وقرر رفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه.
كما بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد رحب المجلس بإتمام المرحلة الأولى من عملية تبادل الأسرى في اليمن بين الحكومة الشرعية وميلشيا الحوثي بإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين وذلك تنفيذا لاتفاق ستوكهولم مقدرا الجهود التي بذلتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة ممثلة بمبعوث الأمين العام لليمن للوصول إلى هذا الاتفاق وتنفيذه معربا عن أمله بأن يتم الأفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين بموجب هذا الاتفاق ووفقا لاتفاق ستوكهولم بما نتيجة ذلك من تهيئه للأجواء لاستئناف المشاورات وصولا إلى الحل السياسي المنشود الذي ينهي الأزمة وذلك وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216.
كما أعرب المجلس عن إدانة دولة الكويت للجريمة الإرهابية التي وقعت في العراق الشقيقة وأودت بحياة ثمانية أشخاص وأوضح المجلس أن هذه الجريمة تعد انتهاكا لكافة قيمنا الدينية والإنسانية والأخلاقية وعملا يستهدف أمن واستقرار العراق وسلامة أبنائه مؤكدا تضامن دولة الكويت مع جمهورية العراق في جهودها الهادفة للتصدي لتلك الأعمال الإجرامية ومحاربة الإرهاب والحفاظ على أمن واستقرار البلد الشقيق معربا عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأسر الضحايا.
كما أدان المجلس إعلان السلطات الإسرائيلية عزمها بناء ما يقارب خمسة آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة وأوضح المجلس أن هذه الممارسات الإسرائيلية وإصرارها على التوسع الاستيطاني يأتي إمعانا في مخالفة قرارات الشرعية الدولية ولاسيما القرار 2334 وتقويضا للجهود الهادفة للوصول إلى حل شامل ودائم للقضية الفلسطينية داعيا المجتمع الدولي إلى القيام بواجباته بالتحرك لوقف مثل هذه الممارسات.