مدينة «نيهونماتسو» اليابانية تقيم الحداد على روح سمو الأمير الراحل


تقدمت مدينة (نيهونماتسو) بولاية (فوكوشيما) اليابانية بالتعازي بوفاة سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأقامت الحداد على روح سموه مجددة امتنانها للمساعدات التي قدمها لها اثر تعرضها لكارثة زلزال وامواج (تسونامي) في عام 2011.
جاء ذلك في بيان تسلمته وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس صادر عن كبار المسؤولين في المدينة التي تستضيف دورة ألعاب (اولمبياد طوكيو 2020) وأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة (البارالمبية) بمشاركة الكويت.
وذكر البيان ان عمدة مدينة (نيهونماتسو) كيتشي ميهو بعث برسالة تعزية الى سفير دولة الكويت لدى اليابان حسن زمان أعرب فيها عن خالص تعازيه لشعب الكويت بوفاة سمو الأمير الراحل.
وأعرب ميهو كذلك عن خالص الامتنان للمساعدات السخية التي قدمها سمو الأمير الراحل الى المدينة لدعم أعمال اعادة الاعمار فيها اثر تعرضها لكارثة زلزال 2011 وأمواج المد العاتية التي تبعته (تسونامي).
وجاء في الرسالة "فيما كنا نستعد للتحضير لدورة الالعاب وكنا نأمل في التعبير عن امتناننا للفرق والطواقم الكويتية سمعنا الأخبار المحزنة برحيل سموه .. أود أن أعرب عن عميق امتناني لمبادرات الكويت الطيبة واتقدم نيابة عن سكان مدينة (نيهونماتسو) بخالص المواساة في هذا الوقت العصيب".
ووقع الممثل السابق لمركز تعاون اليابان لمنطقة الشرق الاوسط أكيرا تاناكا في سجل التعازي في سفارة دولة الكويت في العاصمة طوكيو نيابة عن مدينة (نيهونماتسو).
ووجه سمو الأمير الراحل بتقديم خمسة ملايين برميل من النفط الخام بقيمة 500 مليون دولار لدعم جهود اعادة اعمار المناطق والمدن المنكوبة في اليابان اثر كارثة زلزال وامواج (تسونامي) في عام 2011 والتي تم تخصيص نسبة 40 في المئة منها لولاية (فوكوشيما).
وقدم سمو الأمير الراحل طيب الله ثراه كذلك مساعدات مالية بقيمة ثلاثة ملايين دولار لاعادة بناء (مربي فوكوشيما للأحياء المائية).