مسيرته الزاخرة بالعمل المخلص ساهمت في إعلاء مكانة الكويت

«الوزراء»: الأعمال الجليلة لسمو الأمير الراحل ستظل خالدة في ذاكرة التاريخ


عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي مساء اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد ناصر الصالح بما يلي:
 
الأمير الراحل
استهل مجلس الوزراء أعماله باستعراض ردود الفعل المحلية والخارجية إزاء نبأ وفاة سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الحاكم الخامس عشر لدولة الكويت يوم الثلاثاء الماضي مستذكرا بكل الاعتزاز والفخر الأعمال الجليلة والتضحيات المشهودة التي قدمها سموه طيلة مسيرته الزاخرة بالعمل المخلص والإنجازات والسهر على إعلاء مكانة الكويت وسمعتها وإبراز وجهها الحضاري والإنساني ودعم قضايا السلام في مختلف بقاع العالم مؤكدا أن هذه الصفحات الناصعة ستظل وتبقى خالدة في ذاكرة التاريخ مدى الدهر.
وفي هذا الصدد، عبر سمو رئيس مجلس الوزراء عن عميق الشكر والعرفان والامتنان للشعب الكويتي الوفي ولقادة وممثلي الدول الشقيقة والصديقة وللأخوة المقيمين على أرض الكويت الطيبة وكذلك المشاعر العفوية الشعبية في مختلف بقاع العالم التي عبرت عن مظاهر الود والتقدير والوفاء التي فاضت به مشاعرهم الكريمة إزاء هذا المصاب الجلل ومشاركة دولة الكويت أحزانها مما كان له أطيب الأثر في تخفيف المصاب على أهل الكويت سائلا المولى العزيز أن يتغمد الفقيد الكبير برحمته الواسعة ورضوانه وأن ينعم عليه بجناته مع الأبرار والصالحين وأن يلهم أهل الكويت جميعا الصبر والسلوان.
هذا وقد أعرب سمو رئيس مجلس الوزراء عن خالص التهنئة وصادق الدعوات لحضرة صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح مبتهلين إلى الله تعالى أن يمده بموفور الصحة والعمر المديد والتوفيق والسداد ليكون خير خلف لخير سلف ولكل ما فيه خير الكويت وأهلها ورفعتها وازدهارها.
 
الوضع الصحي
من جانب آخر، شرح وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل حمود الصباح للمجلس آخر تطورات الوضع الصحي في البلاد من واقع أعداد حالات الإصابات والمتعافين والوفيات ومن يتلقون العلاج في المستشفيات وفي العناية المركزة حيث يلاحظ ارتفاع أعداد الوفيات ومن يتلقون العلاج في العناية المركزة.
وقد عبر مجلس الوزراء عن القلق إزاء مظاهر التراخي والتهاون في الالتزام بالاشتراطات والتعليمات الصحية مؤكدا على ضرورة أخذ كل وسائل الحيطة والحذر والالتزام الجاد بالقواعد الصحية تجنبا لمخاطر انتشار العدوى وحفاظا على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.
  
الاستثمار المباشر
كما أحيط مجلس الوزراء بالتوصية الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن التقرير السنوي الخامس لهيئة تشجيع الاستثمار المباشر المتضمن الإحصائية الخاصة بنشاط الهيئة ومشروعاتها.
وأشاد المجلس بالجهود المميزة التي تبذلها هيئة تشجيع الاستثمار المباشر لتعزيز مكانة دولة الكويت اقتصاديا وتحقيق التطور المستمر لتحسين بيئة الأعمال وجذب رؤوس الأموال بما يعزز النمو وتنويع مصادر الدخل.
  
برنامج الأوفست
ثم ناقش مجلس الوزراء توصية اللجنة بشأن تنفيذ التزامات برنامج الأوفست القائمة وقرر مجلس الوزراء الموافقة على اعتماد قائمة المشاريع التي سيتم تنفيذها اختياريا من قبل الملتزمين ببرنامج الأوفست.
كما أحيط مجلس الوزراء علما بتوصية اللجنة بشأن مقترح اللجنة التوجيهية العليا للتحفيز الاقتصادي لمعالجة صعوبة إنهاء معاملات التخليص الجمركي وبالإجراءات المتخذة من قبل مؤسسة الموانئ الكويتية حول النظر في إعفاء المستوردين من غرامات التأخير ورسوم الأرضيات في الموانئ والمنافذ الجمركية خلال فترة الحظر الجزئي أو الكلي وذلك بإصدار التعميم المؤرخ 8 - 7 - 2020 وتشكيل لجنة مشتركة مع الإدارة العامة للجمارك في هذا الشأن.
  
عطاء سخي
كما وافق مجلس الوزراء على قبول التبرع المقدم من السيد جواد أحمد بوخمسين لتصميم وإنشاء وإنجاز مركز للكشف المبكر لأمراض السرطان في منطقة الصباح الطبية التخصصية بقيمة تتراوح بين 5ر2 إلى 5ر3 مليون دينار كويتي.
وقد عبر مجلس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره لهذه المبادرة الكريمة التي تجسد ما جبل عليها أبناء المجتمع الكويتي من تكافل وتعاون وعطاء سخي.
 
اتفاق سلام
كما بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن بالغ ارتياحه لتوقيع اتفاق السلام النهائي بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية يوم السبت الماضي في عاصمة جنوب السودان جوبا معربا عن ثقته في أن يشكل هذا الاتفاق خطوة مباركة نحو تعزيز الأمن والاستقرار وتكريس السلام في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق والتوجه نحو منطلقات التنمية.