بعد مسيرة حافلة بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها

الزعماء الخليجيون والعرب ينعون قائد الإنسانية وحكيم العرب


خادم الحرمين وولي العهد السعودي: السعودية وشعبها يشاركان الكويت أحزانها
سموه قدم خدمات جليلة لبلده وللأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء
رئيس الإمارات: إعلان الحداد الرسمي داخل البلاد وتنكيس الأعلام 3 أيام
الشيخ محمد بن راشد: رحم الله أب الكويت الحاني وقلب الخليج النابض
ملك البحرين: سموه كان قائدًا حكيمًا كرّس حياته في خدمة شعبه وأمته والإنسانية
أمير قطر: قائد عظيم وزعيم فذ اتسم بالحكمة والاعتدال وبعد النظر والرأي السديد
الرئيس المصري: الأمة العربية والإسلامية فقدت زعيماً عظيماً من طراز فريد
ستظل أعمال وإنجازات سموه راسخة في الوجدان وستبقيه نموذجًا يحتذى به
ملك الأردن: فقدنا قائدا استثنائيا وأميرا للإنسانية والأخلاق
ميشال عون: لبنان فقد بغيابه شقيقا كبيرا وقف إلى جانبه في الظروف الصعبة
الرئيس الفلسطيني: زعيم وقائد حكيم، وأخ كبير للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية
الرئيس العراقي: الشيخ صباح كان زعيما حريصا على شعوب المنطقة
رئيس وزراء بريطانيا: مساعدات سموه الإنسانية ستبقى في الذاكرة لزمن طويل
سعد الحريري: شخصية دبلوماسية لم تتخل عن لبنان في أصعب الظروف
وزير الخارجية القطري: نعزي أنفسنا والشعب الخليجي والعربي بوفاة أمير الإنسانية
 
نعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الثلاثاء، أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي توفي أمس عن 91 عاما.
وقال الديوان الملكي السعودي إن السعودية وشعبها يشاركان الكويت أحزانها، وأن الشيخ صباح رحل بعد مسيرة حافلة بالعطاء.
وقال بيان صادر عن الديوان الملكي:
"تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء – حفظهما الله – ببالغ الحزن وعظيم الأسى نبأ وفاة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – أمير دولة الكويت – رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.
وقدما – أيدهما الله – خالص التعازي وصادق المواساة لعائلة آل صباح الكريمة في دولة الكويت، وللشعب الكويتي الشقيق، وللأمتين العربية والإسلامية في وفاة صاحب السمو الشيخ صباح - رحمه الله – الذي رحل بعد مسيرة حافلة بالإنجاز والعطاء، وخدمة جليلة لبلده وللأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء.
وأكد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – حفظهما الله – أن المملكة العربية السعودية وشعبها يشاركون الأشقاء في دولة الكويت أحزانهم، ويبتهلون إلى الله جل وعلا أن يلهم الأسرة الكريمة والشعب الكويتي الشقيق الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل، وأن يديم على دولة الكويت وشعبها الشقيق الأمن والاستقرار والرخاء والازدهار. إنا لله وإنا إليه راجعون".
من جانبه نعى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات، سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وأعلن الحداد وتنكيس الأعلام 3 أيام. كما نعى رئيس الوزراء الإماراتي الشيخ محمد بن راشد سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وقال الشيخ محمد بن راشد إن الشيخ صباح خدم وقدم وأكرم شعبه.
كما عزى نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وحاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد.
وقال الشيخ محمد بن راشد في تغريدة على "تويتر": "رحم الله أب الكويت الحاني.. وقلب الخليج النابض.. وأمير الإنسانية النبيل الشيخ صباح الأحمد الصباح.. حط رحاله عند رب رحيم كريم عظيم بعد أن خدم وقدّم وأكرم شعبه.. تعازينا لإخوتنا وأحبابنا شعب الكويت.. ولكافة الشعوب العربية والإسلامية المحبة لأمير الإنسانية.. إنا لله وإنا إليه راجعون".
كما نعى الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى المغفور له صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة الذي انتقل إلى جوار ربه بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها، وقد كان رحمه الله قائدًا حكيمًا كرّس حياته في خدمة شعبه وأمته وخدمة الإنسانية معربين عن خالص تعازينا إلى إخواننا أسرة آل صباح المالكة الكرام وشعب الكويت العزيز.
إن مملكة البحرين التي آلمها هذا المصاب الجسيم لتعرب عن خالص تعازيها وصادق مواساتها إلى أسرة آل الصباح الكرام وحكومة وشعب الكويت، داعيًا المولى عزّ وجلّ أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أسرة آل الصباح والشعب الكويتي الشقيق الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون
وبناءً على أمر صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى صدر قرار جاء فيه:
حدادًا على روح الفقيد الراحل المغفور له صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة يعلن الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام في مملكة البحرين لمدة ثلاث أيام.
 
قائد عظيم
كما نعى أمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ببالغ الحزن والأسى المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الذي الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى.
وقال سمو الأمير في بيان صادر عن الديوان الأميري «إن المغفور له صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح كان قائداً عظيماً وزعيماً فذاً اتسم بالحكمة والاعتدال وبعد النظر والرأي السديد، كرس حياته وجهده لخدمة وطنه وأمته، والدعوة إلى الحوار والتضامن ووحدة الصف العربي والدفاع عن قضايا أمته العادلة»، وتابع «داعياً سموه الله تعالى أن يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والأبرار ويجزيه خير الجزاء عما قدم لوطنه وأمته، وأن يلهم الأسرة الحاكمة الكريمة والشعب الكويتي الشقيق والأمتين العربية والإسلامية الصبر والسلوان».
وفيما يلي نص البيان: «بسم الله الرحمن الرحيم، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المغفور له إن شاء الله صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة.
لقد فقدنا برحيله قائدا عظيما وزعيما فذا اتسم بالحكمة والاعتدال وبعد النظر والرأي السديد، كرس حياته وجهده لخدمة وطنه وأمته، والدعوة إلى الحوار والتضامن ووحدة الصف العربي والدفاع عن قضايا أمته العادلة، ونبذ العنف والتطرف، وكان بحق أميرا للإنسانية. شهدت الكويت في عهده تقدما شاملا في جميع المجالات، سائلا سموه الله تعالى أن يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والأبرار ويجزيه خير الجزاء عما قدم لوطنه وأمته، وأن يلهم الأسرة الحاكمة الكريمة والشعب الكويتي الشقيق والأمتين العربية والإسلامية الصبر والسلوان. "إنا لله وإنا إليه راجعون".
وأمر صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بإعلان الحداد في الدولة لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام.
كما أصدرت الرئاسة المصرية بيانا نعت فيه ببالغ الحزن والأسى سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي انتقل إلى جوار ربه أمس.
وقال بيان الرئاسة المصرية: " تنعي جمهورية مصر العربية ببالغ الحزن والأسى سمو أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم، لتفقد الأمة العربية والإسلامية زعيماً عظيماً من طراز فريد، بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها".
وتابع البيان: "أن جمهورية مصر العربية لتستذكر في هذه الظروف الأليمة بكل العرفان والتقدير المواقف الأخوية للأمير صباح، وبصماته البارزة في نهضة الكويت والأمتين العربية والإسلامية، فلقد كان قائدا حكيما كرس حياته في خدمة شعبه وأمته والإنسانية جمعاء، وستظل أعماله وإنجازاته راسخة في الوجدان وستبقيه نموذجًا يحتذى به في القيادة والبذل والعطاء".
وقال البيان إن: "الرئيس عبد الفتاح السيسي إذ ينعي لمصر وللأمتين العربية والإسلامية أخاً وصديقاً عزيزاً، ليعرب باسمه وباسم مصر حكومةً وشعباً عن خالص تعازيه وصادق مواساته إلى الشعب الكويتي الشقيق وأسرته الكريمة في هذا المصاب الجسيم، داعياً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يسدد سبحانه وتعالى خطى دولة الكويت لمواصلة مسيرة التقدم والازدهار والدفاع عن قضايا العروبة والإسلام".
كما أعلن الديوان الملكي الهاشمي، الحداد على أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في البلاط الملكي لمدة 40 يوما، اعتبارا من اليوم الثلاثاء.
ونعى الديوان الملكي الأردني أمير الكويت، معربا عن "تأثر وحزن جلالة الملك عبدالله الثاني، وشعب المملكة الأردنية الهاشمية بهذا المصاب الجلل، والوقوف إلى جانب دولة الكويت والشعب الكويتي الشقيق بهذه الظروف الصعبة، ويضرع إلى الله جلت قدرته أن يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جنانه".
بدوره، نعى الملك عبدالله الثاني، أمير الكويت وقال في تغريدة عبر "تويتر": "فقدنا اليوم أخا كبيرا وزعيما حكيما محبا للأردن.. كان قائدا استثنائيا وأميرا للإنسانية والأخلاق، كرس حياته لخدمة وطنه وأمته ولم يتوان في مساعيه الخيرة عن بذل كل جهد لوحدة الصف العربي".
كما أعرب رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون عن ألمه الشديد لغياب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن عمر قضاه في خدمة بلده وشعبه والدول العربية الشقيقة وقضاياها، وكان مثالا للمروءة والاعتدال والحكمة.
وقال الرئيس عون: «يفقد لبنان بغياب الشيخ صباح شقيقا كبيرا وقف إلى جانب اللبنانيين في الظروف الصعبة التي مروا بها خلال الأعوام الماضية. ولم يوفر جهدا إلا بذله في سبيل استقرار لبنان ووحدته وسيادته كما كان يسارع دائما إلى دعم الشعب اللبناني الذي لن ينسى ما قدمه الراحل الكبير في المحن التي توالت على الوطن الصغير، فأعاد إعمار الكثير من مدنه وقراه التي تهدمت، وساهم في إطلاق مشاريع عمرانية وانمائية كثيرة. وقبل كل ذلك، كان الراحل الكبير الصوت الصارخ في المحافل الإقليمية والدولية دفاعا عن الحق العربي عموما وعن القضايا العادلة وفي مقدمتها قضية فلسطين. وعندما اعتدى على الكويت، قاد الراحل الكبير مسيرة تكللت بتحرير أراضي الكويت وعودة السيادة كاملة من دون نقصان».
وختم الرئيس عون: «إنني إذ أنعى إلى اللبنانيين الشيخ صباح، الشقيق المحب والغالي الذي يشكل غيابه خسارة كبيرة، أتقدم من نائب أمير الكويت وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح والأشقاء الكويتيين بأحر التعازي سائلا للفقيد الغالي الرحمة ولهم جميعا الصبر والعزاء».
كما نعى الرئيس الفلسطيني الشيخ صباح الأحمد، واصفا إياه "بالزعيم والقائد الحكيم، وبالأخ الكبير للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية"، معلنا الحداد وتنكيس الأعلام.
ونعى الرئيس العراقي برهم صالح أمير الكويت وقال: "الشيخ صباح كان زعيما حريصا على شعوب المنطقة".
كما نعى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الشيخ صباح، مشيدا "بالمساهمات الشخصية لأمير الكويت في الاستقرار الإقليمي والمساعدات الإنسانية التي ستبقى في الذاكرة لزمن طويل".
ونعت منظمة التعاون الإسلامي أمير الكويت، وأعرب الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن خالص تعازيه وأصدق مواساته لحكومة دولة الكويت، والشعب الكويتي وعائلة الفقيد والأمة الإسلامية جمعاء، لهذه الخسارة الكبيرة، قائلا: " كان صوتا للحكمة والاعتدال ويتمتع بمكانة عالية بين قادة العالم وله مواقفه السياسية والإنسانية التي يشهد لها الجميع".
 
صفحة تاريخ
بدوره، نعى الرئيس سعد الحريري سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح، قائلاً: «تنطوي بغياب أمير الكويت المغفور له باذن الله الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح صفحة من التاريخ العربي كتبها بحروف من ذهب رجل عظيم تنقل في مقاليد الحكم والمسؤولية على مدى عقود زخرت بالانجازات والنجاحات والمبادرات التي ستبقى راسخة في وجدان شعبه والشعوب الشقيقة».
وتابع: «إنني باسمي الشخصي وباسم كتلة وتيار المستقبل أنعى الى اللبنانيين حكيم العرب الشيخ صباح الأحمد، الشخصية الدبلوماسية والسياسية والقيادية العربية الفذة التي ناصرت قضايا العرب والمسلمين، ولم تتخل عن لبنان في أصعب الظروف».
وأضاف: «إننا نتوجه في هذا اليوم بأحر التعازي القلبية من الشعب الكويتي الشقيق ومن قيادته الرشيدة وفي مقدمها صاحب السمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح سائلين الله تعالى ان يتغمد الفقيد الكبير برحمته ورضوانه وان يسكنه جنات النعيم. انا لله وانا اليه راجعون».
كما نعى وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد رحمه الله.
وقال الشيخ محمد بن عبدالرحمن «نعزي أنفسنا وأهلنا في دولة الكويت الشقيقة والشعب الخليجي والعربي بوفاة أمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.. إنا لله وإنا إليه راجعون».
كما نعى أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بمزيد من الحزن والأسى وفاة "زعيم عربي نادر" هو سمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.