طبق حنة وطبق ماش


وأنا أتحدث مع الصديق رئيس تحرير جريدة الكويتية د. زهير العباد أثناء خروجنا من أداء صلاة الجمعة عن أخبار الانتخابات لمجلس الأمة 2020 وما نشاهده من مظاهر غير ديمقراطية من انتشار ظاهرة الانتخابات الفرعية، برغم أن القانون قد جرمها، وما نسمعه ونقرأه من تذمر كثير من أبناء الوطن، بل من أبناء تلك القبائل نفسها من المتعلمين عن استيائهم مما يجري من فرض أسماء عليهم وتضييع الفرص على كوادر حقيقية متخصصة لخوض البرلمان دون ضغوط قبلية، وبينما حكماء القبائل يقدمون النصح والإرشاد والقيم، يقوم القلة بمخالفة تلك النصائح التي ناشد بها ديننا الإسلامي الحنيف، وفي استغراب عن ذلك ونحن نضحك تحسرا، تناولنا موضوع الأنشودة الشعبية التي تقول، طبق حنا وطبق ماش.. والحناء معروفة ليست للأكل والماش يستخدم لطبخة الموش وشتان بينهما، ولكن مع الأسف الشديد البعض يحب أن يلعب لعبة الطبق حنا والطبق ماش.. ويلعب على مصالح الوطن وعلى فكر المواطنة والنسيج الاجتماعي الكويتي الواحد.. الرقص على أغنية الطبق حنا والطبق ماش مع طبول الجزع من تطبيق القانون على الراقصين على أنغام الفتنة الوطنية.. نقول نحن العامة الولاء للوطن.. اللهم احفظ وطننا الكويت تحت راية أميرنا صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، شفاه الله وعافاه.. وقيادة نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه.. اللهم وفقه على قيادة الكويت وهو العاشق للشعب والوطن.