بريطانيا تقر برنامجاً مالياً ثانياً للحفاظ على الوظائف من تأثيرات «كورونا»


أعلنت الحكومة البريطانية اليوم الخميس عن برنامج دعم مالي ثان من اجل الحفاظ على مئات الالاف من مناصب العمل التي تضررت بفعل انتشار فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).
وقال وزير الخزانة البريطاني ريشي سوناك امام نواب البرلمان ان البرنامج الجديد الذي سيبدأ العمل به مطلع نوفمبر المقبل ويستمر ستة اشهر سيسمح للموظفين بالحصول على نسبة 77 في المئة من قيمة رواتبهم حتى ولو عملوا ما يعادل نسبة 33 في المئة فقط من ساعات دوامهم.
واضاف ان الشركات التي استفادت من قروض ميسرة لمدة ست سنوات خلال فترة الحظر العام بين مارس ويونيو الماضيين سيسمح لها بتأجيل عمليات اعادة الدفع لمدة اربع سنوات اضافية مع امكانية تخفيف بعض الاعباء او تأجيل الاقساط في الظروف الاستئثنائية.
واكد سوناك انه تقرر ايضا الابقاء على معدل قيمة الضريبة المضافة عند نسبة خمسة في المئة عوضا عن 20 في المئة لبعض القطاعات الاقتصادية المتضررة مثل السياحة والخدمات الى غاية نهاية مارس المقبل.
وكانت وزارة الخزانة البريطانية دفعت عبر برنامج الدعم الاول منذ اعلان الاغلاق العام الاول في نهاية مارس الماضي وحتى الان 57 مليار جنيه استرليني (75ر72 مليار دولار) على شكل قروض للشركات التي تأثرت من انتشار الفيروس في حين حصل الموظفون الخواص (غير العاملين في الشركات) على نحو 40 مليار جنيه (51 مليار دولار).
واعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون منذ يومين تشديد اجراءات التباعد الاجتماعي بعد ارتفاع عدد الوفيات والاصابات بالعدوى بينما طلب من الموظفين العمل من البيوت اذا امكنهم ذلك ولو لساعات اقل.