الإمارات والصين ترصدان نتائج إيجابية للقاح «كورونا»


أعلنت بكين، الأربعاء، أن الصين والإمارات رصدتا نتائج إيجابية في تجارب أجريت على اللقاح غير النشط المضاد لفيروس كورونا المستجد، في ثاني إشارة تؤكد فعالية اللقاح.
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون، في مؤتمر صحفي ببكين أن النتائج الإيجابية جاءت في إطار المرحلة الثالثة والأخيرة على اللقاح الذي يقي من مرض "كوفيد-19" الذي يسببه الفيروس، وفق "رويترز".
وكان وزير الصحة الإماراتي، عبد الرحمن العويس، قد أعلن قبل يومين إجازة الاستخدام الطارئ للقاح كورونا لـ"أبطال خط الدفاع الأول" (الطواقم الطبية) بهدف حمايتهم من أي أخطار قد يتعرضون لها بسبب طبيعة عملهم.
وقال العويس إن اللقاح آمن وفعال ونتجت عنه استجابة قوية، وتوليد أجسام مضادة للفيروس.
وخلال يوليو وأغسطس، شارك نحو 15 ألف متطوع في دولة الإمارات العربية المتحدة، من نحو 100 جنسية في تجارب اللقاح المنتظر.
ونظمت التجارب شركة "جي 42 للرعاية الصحية" بالشراكة مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة الصحة بأبوظبي، وشركة "سي إن بي جي"، الصينية، إحدى أبرز الشركات الرائدة في تصنيع اللقاحات في العالم.