محكمة سعودية تقضي بالقتل تعزيرا على «التوأم الداعشي»


أصدرت محكمة سعودية حكما ابتدائيا بالقتل تعزيرا، على متهمين اشتركا بقتل والدتهما عمدا، كما حاولا قتل والدهما وشقيقهما بالسواطير، وفق ما ذكرت وسائل إعلام سعودية محلية.
وذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أن المحكمة استندت في حكمها بحق المتهمين في القضية، التي عُرفت بـ"التوأم الداعشي"، على "ثبوت إدانتهما بانتهاجهما المنهج التكفيري".
وأوضحت الصحيفة أن المتهمين استدراجا والدتهما إلى إحدى الغرف في المنزل، إذ أمسك أحدهم بها بقوة من الخلف، ووضع يده اليسرى على فمها حتى لا يُسمع صراخها، في حين قام الثاني بطعنها عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسدها.
وأشار الصحيفة السعودية إلى أن أحد المتهمين قام لاحقا بنحر والدته، بعد التخطيط لذلك مسبقا، وتجهيز أدوات جريمتهما؛ بحجة كفرها واستباحة دمها.
كما كفّر المتهمان أخا لهما واستباحا دمه بالشروع معا في محاولة قتله، إذ هجما عليه في وقت واحد، ووجها له عددا من الضربات على رأسه ويديه بواسطه السواطير بقصد قتله، إلا أنه تمكن من الهرب، بحسب الصحيفة.
وكفّر المتهمان والدهما واستباحا دمه، وشرعا في قتله، وهجما عليه مسددين عدة ضربات بالساطور على رأسه ويديه بقصد قتله، ثم سَطَوَا على سيارتين بالطريق العام واستخدماها للهرب بعد تنفيذ جريمتهما.