ميسي يلتحق بتدريبات برشلونة الجماعية


أعلن نادي برشلونة الإسباني اليوم الأربعاء، أن نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي التحق بالتمارين الجماعية بعد أن عاود التدريبات الفردية الإثنين، عقب قراره البقاء مع النادي الكاتالوني حتى نهاية عقده في 2021 عوضاً عن المضي قدماً في رغبته بالرحيل هذا الصيف.
وجاء في بيان صادر عن برشلونة "صباح هذا الأربعاء، عاد ميسي، (البرازيلي فيليبي) كوتينيو، (سيرجيو) بوسكيتس، (الهولندي) فرنكي دي يونغ وأنسو فاتي إلى باقي الفريق".
وكان الأرجنتيني (33 عاماً) أبلغ النادي في 25 أغسطس الفائت أنه يرغب في الرحيل عنه قبل أن يعود عن قراره بعد أيام من التجاذبات.
واتخذ ميسي الجمعة الماضي، قرار البقاء في برشلونة لأنه لا يستطيع الذهاب إلى المحكمة ضد نادي حياته، لكن من دون أن يخفف من حدة هجومه على رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، متهماً إياه بعدم الالتزام بكلمته بشأن السماح له بالرحيل عن النادي مجاناً في نهاية الموسم الماضي.
وعاد "البرغوث" إلى التمارين الفردية الإثنين، بعدما خضع لفحص الكشف عن فيروس كورونا المستجد الأحد، الذي جاءت نتيجته سلبية.
وفي مقابلة حصرية مع موقع غول، أفاد ميسي الجمعة: "لن أذهب إلى المحكمة ضد برشلونة لأنه النادي الذي أحبه، والذي أعطاني كل شيء منذ وصولي، إنه نادي حياتي، لقد صنعت حياتي هنا"، كاشفاً: "قلت للنادي، وخاصة الرئيس، إنني أريد الرحيل، كنت أقول له ذلك طوال العام، أعتقد أن الوقت قد حان للتنحي".
وأعرب عن اعتقاده بأن "النادي بحاجة إلى المزيد من الشباب والناس الجدد واعتقدت أن وقتي في برشلونة قد انتهى، وأشعر بالأسف الشديد لأنني كنت أقول دائماً إنني أريد إنهاء مسيرتي هنا".
وواصل: "كانت سنة صعبة للغاية، لقد عانيت كثيراً في التدريب وفي المباريات وفي غرفة الملابس، أصبح كل شيء صعباً جداً بالنسبة لي، وجاء الوقت الذي أردت فيه البحث عن أهداف جديدة، وآفاق جديدة".
وشدد ميسي أن رغبته لم تكن وليدة الخسارة الكبيرة أمام بايرن ميونخ الألماني 2-8 في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا: "كنت أفكر في الأمر لفترة طويلة، قلت للرئيس وله بالذات، إنه في نهاية الموسم يمكنني أن أقرر ما إذا كنت أريد الرحيل أو البقاء ولكن في النهاية لم يحافظ على كلمته".
وعلى الرغم من عدم سعادته بالنهاية التي آلت إليها الأمور، شدد ميسي على أنه سيقدم كل ما لديه لبرشلونة في الموسم المقبل تحت قيادة مدربه الجديد كومان الذي خلف كيكي سيتيين بعد موسم مخيب محلياً وقارياً على السواء، على أن ينتهي عقده الحالي في 30 يونيو من العام المقبل.
وتابع: "سأستمر في برشلونة وموقفي لن يتغير حتى لو كنت أريد الرحيل".
وفي حال اجتيازه فحص "كوفيد-19"، قد يشارك ميسي السبت في المباراة الودية ضد خيمناستيك تاراغونا من الدرجة الثالثة.
وعلى رغم أن الموسم الجديد من الدوري الإسباني ينطلق الجمعة، فإن المباراة الأولى لبرشلونة في "لا ليغا" ستكون في 27 سبتمبر ضد فياريال ضمن المرحلة الثالثة، وذلك بعد منح الفرق التي انتهى موسمها متأخراً نتيجة المشاركة القارية فرصة التقاط أنفاسها.